بالأرقام.. 10 دول سينفد ما لديها من نفط خلال سنوات | اليمني اليوم

بالأرقام.. 10 دول سينفد ما لديها من نفط خلال سنوات

هناك 10 دول حول العالم يتوقع أن تواجه مشكلات كبيرة في المستقبل، بعد أن أوشك مخزون النفط لديها على النفاد، وأصبح لزامًا عليها أن تبحث عن بدائل. ونشر موقعInsidermonkey قائمة بتلك الدول ومستويات الإنتاج بها، إضافة إلى وارداتها من النفط العام الماضي، وفق تقديرات "أوبك". -10 البرازيل تنتج 2.437 مليون برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ 16186 مليون برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 18 عاما، وكانت تستورد 251 ألف برميل نفط خام يوميًا عام 2015، و556 ألف برميل يوميًا من المنتجات البترولية الأخرى. تعد البرازيل أكبر اقتصاد في أمريكا الجنوبية وتحتاج الكثير من النفط لمواصلة النمو، لديها إنتاج محلي ضخم من الخام، لكنها تستورد الكثير من الوقود والخام. -9 الصين ‎ ‎تنتج 4.273 مليون برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏25132‏ مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الانتاج الحالي 16 عاما، وكانت تستورد ‏6730‏ ألف ‏برميل نفط خام يوميًا ‏عام 2015 ، و‏1150‏ ألف برميل من المنتجات البترولية الأخرى.‏ تشبه الصين الآن الولايات المتحدة في حقبة السبعينات والثمانينات، فهي كالآلة الضخمة التي تحتاج دوما للنفط وتسعى للحصول عليه من أي مكان وبأي طريقة. -8 ماليزيا ‎ ‎تنتج ‏665‏ ألف برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏‏3750‏‏ ‏مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 14 عاما. وتعد ماليزيا ضمن 3 دول من العشرة لا تستورد نفطا خاما أو منتجات بترولية إذ يكفي الإنتاج الاستهلاك المحلي علاوة على فائض للتصدير. -7 أنجولا تنتج ‏1767‏ ألف برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏‏ ‏9524‏‎ ‎‏مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 14 عاما، ولم تستورد نفطًا خامًا عام 2015، إلا أنها كانت تستورد 134 ألف برميل يوميًا من المنتجات البترولية العام الماضي. ويعتمد اقتصاد أنجولا بدرجة كبيرة على إنتاج النفط، ورغم وفرة الاحتياطيات النفطية فيها، إلا أنها ستحتاج إلى خطوات صعبة للتكيف مع زوال المورد الرئيسي للدخل. -6 إندونيسيا تنتج ‏690‏ ألف برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏3230‏ مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 12 عاما، وكانت تستورد ‏374‏ ألف ‏برميل نفط خام يوميًا عام 2015، و‏506‏ آلاف برميل يوميًا من المنتجات البترولية ‏الأخرى.‏ وكانت إندونيسيا في الثمانينيات واحدة من أكبر الدول المصدرة للنفط لكنها أصبحت تستورده، بسبب الاستهلاك المحلي المتزايد، غير أنها مرشحة لزيادة الإنتاج لوجود الكثير من المكامن غير المكتشفة بها. -5 المكسيك تنتج ‏2266‏ ألف برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏‏9711‏‏ ‏مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 11 عاما، وكانت ‏تستورد ‏712‏‎ ألف ‏برميل من المنتجات النفطية العام الماضي، فيما لم تستورد نفطًا خامًا خلال نفس العام. وتشهد المكسيك تراجعا في الوقت الراهن في إنتاج الخام، حيث انخفض الإنتاج بمقدار مائتي ألف برميل يوميًا العام الماضي، بعد أن كانت سابع أكبر منتج عام 2006 بـ 3.7 مليون برميل يوميًا. -4 الولايات المتحدة تنتج 9.430 مليون برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏36385‏ مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 10 أعوام، وكانت تستورد ‏7351‏‎ ألف ‏برميل نفط خام يوميًا عام 2015، و‏2050‏‎ ‎ألف برميل يوميًا من المنتجات البترولية ‏الأخرى.‏ احتياطيات النفط في الولايات المتحدة تصل إلى نحو 36 مليار برميل، وهي الأعلى في تاريخها، وذكرت شركة "بي.بي" البريطانية أن الرقم الصحيح هو 55 مليارا، إضافة إلى احتياطيات ضخمة غير مؤكدة من الخام والغاز الطبيعي في الرصيف القاري الخارجي تقدر بما يتراوح بين 66 و115 مليار برميل، لكن شركات النفط لا تستطيع الاقتراب منها وفقا للقانون الأمريكي. -3 النرويج تنتج 1.567 مليون برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏‏5139‏‎ ‎‏ ‏مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 8 أعوام، ولم ‏تستورد أيا من النفط الخام أو المنتجات البترولية عام 2015. وهي أصغر بلد في القائمة لكن ما تصدره من النفط والغاز يوازي ثمانية أضعاف ما تستهلكه، وتستثمر قدرا كبيرا من إيرادات النفط في صندوق أوروبي. -2 المملكة المتحدة تنتج ‏879‏ ألف برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏‏2755‏‏ ‏مليون ‏برميل، ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 8 أعوام، وكانت ‏تستورد ‏856‏‎ ‎ألف ‏برميل نفط خام يوميًا عام 2015، و‏652‏‎ ‎ألف برميل يوميًا ‏من المنتجات البترولية ‏الأخرى.‏ وزاد إنتاج النفط بها بعد فترة ركود، ووصلت الزيادة وفق تقديرات "أوبك" إلى 13% في 2015 مقارنة بعام 2014. 1- كولومبيا ‎ ‎تنتج ‏‏1005‏‏ ألف برميل يوميا، ولديها احتياطيات مؤكدة تبلغ ‏‏‏2308‏‏‏ ‏ملايين ‏برميل، ‏ويتبقى لها وفقا لمستوى الإنتاج الحالي 6 أعوام، ولم ‏تستورد أيا من النفط الخام أو المنتجات البترولية عام 2015.‏‏ تذهب كل صادرات النفط الكولومبية تقريبا إلى الولايات المتحدة، وتشير تقديرات إلى أن المنطقة الريفية بها، قد تحتوي على احتياطيات، سوف تسهم في استقرار الطاقة فيها.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص