كيف تعامل الرئيس السابق مع تعيين "الصماد " قائدا للقوات المسلحة ..ولماذا لم يعترض!(تفاصيل حصرية ) | اليمني اليوم

كيف تعامل الرئيس السابق مع تعيين "الصماد " قائدا للقوات المسلحة ..ولماذا لم يعترض!(تفاصيل حصرية )

صالح في, زيارة لاحد معسكرات الجيش

قللت مصادر عسكرية مقربة من الرئيس السابق "علي عبدالله صالح من أهمية اضطلاع القيادي الحوثي البارز "صالح الصماد " بمهام القائد الأعلى للقوات المسلحة بموجب منصبه كرئيس للمجلس السياسي الأعلى في إضعاف نفوذ وسلطة الرئيس السابق علی قوات الحرس الجمهوري .

واعتبرت المصادر في تصريحات خاصة ل " اليمني اليوم " أن قوات الحرس الجمهوري تدين بولاء, مطلق للرئيس السابق وستتعامل مع أي توجيهات للمادة تستهدف فرض تغييرات داخل الاطر,القيادية للحرس أو تقليص إعداد قواته بذات الطريقة التي تعاملت فيها مع توجيهات الرئيس هادي الذي لم يتمكن من تفكيك قوات الحرس في إطار برنامج الهيكلة لاعتبارات تتعلق بقوة نفوذ, صالح وولاء قوات الحرس الشخصي له .

ولفتت الی أن ما تردد عن خطة للحوثيين لتسريح "60 " الف من قوات الحرس الجمهوري بهدف أضعاف قوة الرئيس السابق فى حال وجود مثل الخطة بشكل فعلي فإن مصيرها الفشل لأن قوات الحرس لن تتجاوب أو تنصاع لأي توجيهات من أي قيادة طارئة تتقاطع مع مصالح "صالح " أو تستهدف أضعافه.

وأشارت الی أن الرئيس السابق لم يعترض علی اضطلاع القيادي الحوثي "الصماد " بمهام القائد الأعلى للقوات المسلحة وتعامل مع هذا التطور, الطاريء بالقليل من الاكتراث كونه يدرك أن سلطة الصماد الجديدة مفرغة من القدرة علی الفعل علی غرار سلطة الرئيس هادي عقب انتخابه رئيسا للجمهورية. حيث لم يتمكن من فرض قراراته علی قوات الحرس الجمهوري الموالية الرئيس السابق .

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص