رد حوثي رسمي غير متوقع على خطاب صالح يكشف عن واقع جديد قد يغير الأحداث بصنعاء واليمن | اليمني اليوم

رد حوثي رسمي غير متوقع على خطاب صالح يكشف عن واقع جديد قد يغير الأحداث بصنعاء واليمن

رد الحوثيون قبل قليل بشكل رسمي على خطاب الرئيس السابق " علي عبدالله صالح " الذي ألقاه الأحد أمام حشد لزعامات قبلية موالية له والتي جاءت في الأصل رداً على خطاب زعيم المليشيات " عبدالملك الحوثي " السبت والتي هاجم فيها المؤتمر بشكل مباشر وصريح . وجاء رد الحوثيين على لسان الناطق الرسمي للجماعة " محمد عبدالسلام " والتي وجه فيها اتهامات مباشرة للرئيس السابق " علي عبدالله صالح " وحزب المؤتمر ووجه له فيه عدة اتهامات أبرزها تلقيه معلومات مباشرة من دول التحالف العربي إضافة إلى تذكيره بالحروب الست في صعدة خلال أيام حكمه . وقال مطلع بيان ناطق الحوثيين " أن الجبهات شاملة ومنظومة متكاملة، إنما العسكرية كانت وظلت ولا تزال لها الأولوية، ولولاها ولولا صمود أبطال الجيش واللجان الشعبية لانهار كل شيء وضاع البلد.. وفي أول رسالة وجهها للرئيس السابق قال " عبدالسلام " كان لكم ...أنتم دهاقنة السياسة -كما تسمون أنفسكم- أن تُفعِّلوا ما لديكم من أدوات لدعم الجبهة العسكرية لكن لا ذا تأتى ولا ذا حصل. وحول اتهام " صالح " للحوثيين بتوزيع الملازم على جبهات القتال قال ناطق الحوثيين مذكراً الرئيس السابق بدور الملازم في نشئ فكر الجماعة خلال الحروب الست في صعدة " و " بشأن الملازم، فمضحك أن تتحدث عنها وأنت من عرفتَ قبل غيرك ماذا صَنعَتْ من مواقف وأحيت من مبادئ صمدت في وجه الحروب الست، ولا تزال تصنع فعلَها في الميدان في مواجهة العدوان، وتمنع على الغزاة الجدد أن يبتلعوا اليمن. وأضاف " – بكل تواضع- ما لدينا من ثقافة تدعم معنويا الجبهة العسكرية، فقدم ما لديك من تعبئة تعزز العقيدة القتالية الدفاعية للبلد، بعيدا عن الهمز واللمز. وفي اتهام لصالح بمحاولة فض الشراكة مع الجماعة قال " عبدالسلام " هذا وحده كاف للدلالة على أن وقوفك ضد الشراكة خيار وقرار، وليس نتاج إشكالية قانونية أو دستورية. وحول هجوم " صالح " في خطابه على اللجان الثورية التابعة للحوثيين جاء رد الحوثيين قائلاً " جرى الاتفاق على إنهاء دورها الإشرافي على المؤسسات الحكومية وهذا هو الذي حصل، إذ جرى التسليم والتسلم في مشهد الجميع وبخطوات موثقة، وكان الاتفاق أيضا أن يتم استيعاب اللجان الثورية، وهذا ما تم عرقلته. وقال " عبدالسلام " أن ما تقوم به اللجنة الثورية العليا حاليا هو ممارسة دورها الشعبي والاجتماعي والثوري بما يصب في مصلحة رفد الجبهات لمواجهة عدوان تلكأت أنت عن مواجهته، وتحملت اللجنة الثورية عبء التحشيد إلى جانب باقي المكونات السياسية الحرة. وحول مهاجمة " صالح " للمكتب التنفيذي للحوثيين قال بيان الحوثيين " أن موضوع المكتب التنفيذي فهو خاص بالمكاتب التنفيذية لأنصار الله، ولا علاقة له بالحكومة لا من قريب ولا من بعيد، كحال ما لدى الأحزاب من لجان عامة ودائمة وعائمة. حسب البيان . وحول اتهام " صالح " للحوثيين بالمماطلة في توريد الإيرادات إلى خزينة الدولة جاء رد الحوثيين " بالنسبة للموارد، فلا تحتاج إلى كثير كلام، فالوزارات الإيرادية بأكملها من حصص حزب المؤتمر، والمطالبةُ بمعرفة أين تُصرف مردودةٌ عليه، ونؤكد على ضرورة تقديم كشف عام ليطلع الشعب على حجم الموارد، وأين ذهبت قليلة كانت أو كثيرة بل ومكاشفة حقيقية عن حجم تحديات الحرب ونفقاتها لما يقارب 900 يوم تقريبا وبلا مقارنه بالحرب على الجنوب والتي استمرت 70 يوما فقط وليس بزخم هذه الحرب الشاملة وكم إحتاجت من نفقات . وعن تعطيل السلطات القضائية والتي اعترف به " صالح " قال " عبدالسلام الحوثي " أن مزاعم أن التصحيح القضائي سيدفع نحو الانفصال عذر أقبح من فعل، إذ الجنوب تحت ما وصفه الحوثي بـ " الاحتلال الاماراتي والسوداني ، ولا يلام المجلس السياسي الأعلى عدم قدرته على فرض قراراته هناك ،ولا يعني ذلك قبولا بالانفصال ولا تعزيزا له وقد أجاب على ذلك رئيس اللجنة الثورية العليا بما فيه الكفاية . حسب زعمه . ووجه " عبدالسلام " اتهاماً مباشرا للرئيس السابق بتعطيل أعمال القضاء قائلاً " نحن حريصون على اصلاح القضاء وتعزيز دوره للقيام بمهامه ولسنا خايفين من ذلك بينما غيرنا لديهم ماضي فاحش في الفساد ولديهم عقود مجحفة استولوا من خلالها على مقدرات الشعب وهم حريصون على عرقلة اي خطوات في القضاء حتى لاتنكشف سوءاتهم وأخطائهم . وعن دور مشرفي المليشيات الحوثية في المحافظات التي يسيطرون عليها قال " الحوثي " أن عمل المشرفين في المحافظات يندرج ضمن النشاط الشعبي والاجتماعي لأنصار الله، وهو كغيره من الأنشطة التابعة لبقية الأحزاب السياسية وهذا مكفول للجميع، علما بأنه لم تُمنع الأحزاب من فعالياتها مع أن معظمَها غير معنية برفد الجبهات ولم تستوعب المرحلة مقتصرة على التجييش الحزبي، دائرةَ الظهر عن متطلبات المعركة التي يخوضها الشعب اليمني في مواجهة التحالف . وفي آخر هجوم وهو الأخطر في البيان قال ناطق الحوثيين " أما الإشارة إلى الميليشا - والتي سماها صالح في خطابه - فلم يكن مفاجئا، بقدر ما كشف حقيقة أن التشويه بحق أنصار الله هي نتاج توجيهات مباشرة تصل من غرف عمليات العدوان، يندرج ضمن توزيع الأدوار فقط. ورد " صالح " في خطاب أمام أنصاره اليوم على خطاب زعيم المليشيات أمس الأول موضحاً عدة نقاط أسياسية في الخلاف بين الطرفين في الوقت الذي قال مراقبون أن خطاب الرجلين كشف عن نهب أموال طائلة بمليارات الريالات من خزينة الدولة . كما علّق " عارف الزوكا " على خطاب الحوثي وناطقه أمس الأول موجهاَ عدة اتهامات للمليشيات الحوثية بنهب أموال الدولة وتحميل المؤتمر المسوؤلية . وصعّد خطاب " عبدالملك الحوثي" السبت أمام قبلييين موالين له من الخلاف مع شريكه - حزب المؤتمر - في خطاب وصف بالتهديد الصريح للحزب . ويقول مراقبون أن الطرفين على أعتاب حرب قد تفتك بالتحالف الداخلي بين قطبي الانقلاب في صنعاء الأمر الذي سيعكس على الأزمة اليمنية بشكل عام ويعيد ترتيب الحلول العسكرية والسياسية بحسب المراقبين .

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص