تركيا تزحف صوب الاقتصاد التونسي باستثمارات زراعية وصناعية | اليمني اليوم

تركيا تزحف صوب الاقتصاد التونسي باستثمارات زراعية وصناعية

يتزايد الاهتمام التركي بالاستثمار في تونس بعد الثورة ولا سيما في مجالات البنية التحتية والزراعة، وخصوصا إنتاج الحليب والصناعات الكهربائية. 

ووقع الجانبان التونسي والتركي اتفاقية أولية لبناء منطقة صناعية قرب العاصمة على مساحة 100 هكتار، وتهدف إلى تكوين 1000 شركة صغيرة ومتوسطة مندمجة.

ومنذ فترة والوفود التركية تتوالى على تونس، ومن ذلك وفد يضم 25 من كبار رجال الأعمال الأتراك. 

وقال رئيس الوفد التركي محي الدين أيان لصحيفة "نحن مستعدون للقيام بشراكات استثمارية مع الحكومة ورجال الأعمال التونسيين في جميع المجالات، مثل البناء والأثاث والبنية التحتية مثل الطرق والجسور، إضافة للمشاريع الثقافية ذات الصبغة الحضارية أو السياحية". 

وأكد مستشار وزير التنمية إبراهيم صوة، حرص الحكومة التونسية على إعمار المناطق الداخلية التي ظلت مهمشة طوال العقود الماضية، موضحا أهمية البنية التحتية في تنمية المناطق الداخلية إلى جانب توفيرها لمواطن عمل جديدة.

وقال "نحن نقوم بجلب المستثمرين للتعرف على المناطق الداخلية وفرص الاستثمار فيها، وهناك وفود اقتصادية توجهت إلى الكاف (الشمال الغربي) والقصرين (الوسط الغربي) ووفد توجه إلى القيروان (150 كيلومترا غرب تونس العاصمة)، وهناك وفود أخرى ستتوجه إلى مناطق داخلية أخرى لبحث فرص الاستثمار فيها".

وتابع "هناك مناطق غنية بالثروات الطبيعية والطاقات البشرية وهدفنا تنميتها وإيجاد فرص عمل لأبنائنا وللمستثمرين على حد سواء". 

وذكر بأن "هناك عزما لبناء مصنع إسمنت بالكاف وهناك أفكار أخرى قدمت في شكل مشاريع سيتم تنفيذ بعضها على عين المكان".

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم