تراجع أسعار النفط بفعل بيانات صينية ضعيفة وصعود الدولار | اليمني اليوم

تراجع أسعار النفط بفعل بيانات صينية ضعيفة وصعود الدولار

شهدت أسعار النفط، هبوطًا، اليوم الثلاثاء، متأثرة بمخاوف بشأن وتيرة النمو الاقتصادي في الصين وصعود الدولار ليبدد الخام بعض المكاسب التي حققها بدعم من تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 17 سنتا إلى 37,05 دولار للبرميل بينما نزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي سبعة سنتات إلى 36,69 دولار للبرميل.

وقال تاماس فارجا محلل شؤون النفط لدى "بي.في.إم أويل أسوشيتس": "تضغط موجة البيع في البورصة الصينية وارتفاع الدولار على النفط".

وانخفضت أسواق الأسهم الصينية مجددا اليوم الثلاثاء بعدما هوت سبعة بالمئة أمس الاثنين لتؤثر على الأسواق العالمية وتدفع البنك المركزي والهيئة المنظمة لسوق الأسهم إلى التدخل.

وزادت المخاوف بشأن الاقتصاد الصيني ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم بعد أنباء عن تسجيل حركة شحن البضائع بالسكك الحديدية أكبر انخفاض سنوي على الإطلاق في 2015.

وسجل الدولار أعلى مستوياته في شهر أمام سلة العملات الأخرى ليضغط على أسعار النفط إذ يؤدي صعود العملة الأمريكية إلى زيادة تكلفة السلع الأولية المقومة بالدولار.

وتجاهل سوق النفط إلى حد كبير التوترات السياسية في الشرق الأوسط، وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن الكويت استدعت سفيرها لدى إيران اليوم الثلاثاء عقب هجمات لمحتجين إيرانيين على بعثات دبلوماسية سعودية.

وقال محللون إن الصراع مادام لا يؤثر على إنتاج النفط في المنطقة فلن يؤثر على الأسعار.

وقالت مجموعة "إيه.إن.زد: "إن التوترات بين السعودية وإيران ستقلل احتمالات أي تعاون بين المنتجين الرئيسيين فيما يتعلق بإنتاج النفط مع عودة إيران إلى السوق العالمية بمجرد رفع العقوبات".

وفي ليبيا واصل تنظيم داعش هجماته على البنية التحتية النفطية وأصابوا صهريجا لتخزين النفط في ميناء السدر.

وفي الجزائر وقع انفجار وحريق في مجمع مصفاة سكيكدة بما أسفر عن إصابة 18 شخصا لكن الإنتاج لم يتأثر إذ أن الحادث وقع في وحدة لتعبئة البوتان.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم