ثورة 14 أكتوبر وتحرير الشمال من الاحتلال | اليمني اليوم
ثورة 14 أكتوبر وتحرير الشمال من الاحتلال

قبل 57 عاماً قامت ثورة  14 أكتوبر  1963لتحرير جنوب اليمن من الاحتلال البريطاني ، ونجحت في تحقيق الاستقلال الذي جعل الجنوب محرراً حتى اليوم ، وهو ما يعني الحفاظ على روح هذه الثورة حتى اللحظة.

احياء ذكرى هذه الثورة ، يجب ان يكون بتوجيه المسار نحو وجود احتلال آخر في اليمن ، وهو الاحتلال الإيراني الذي يسيطر على شمال اليمن ويمارس سلطته الاحتلالية من داخل العاصمة صنعاء .

إعلان إيران قبل ايام بوقوفها وراء ميليشيات الحوثي ومساندتها لها علنياً ، بالاضافة لادارتها سياسياً وعسكرياً وادرياً منذ ايجادها باليمن ، وواحدية المشروع والمعتقد والفكر ، يؤكد ان ما يحدث في شمال اليمن من قبل ميليشيات الحوثي هو احتلال إيراني كامل الاركان.

تحرير صنعاء من الاحتلال الإيراني ، بقدر ما يكون ترجمة فعلية لثورة 26 سبتمبر التي قامت ضد الامامة ، سيكون أكثر ترجمة لأهداف 14 اكتوبر التي قامت ضد الاحتلال البريطاني في جنوب اليمن ، ويجب اليوم ان تتوسع لشمال اليمن لتحريره من احتلال إيران .

مثلما كان هناك دور لثورة 26 سبتمبر في الشمال نحو ثورة 14 اكتوبر  في الجنوب ، سيكون اليوم هناك دور فعال لثورة اكتوبر التي ستعيد ثورة 26 سبتمبر المسلوبة إلى صنعاء وتقضي على مشروع الامامة والاحتلال المرتدي للثوب الإيراني.

تجسيد ثورة 14 اكتوبر وتوسيعها لتحرير شمال اليمن ، يتضح من خلال ما يقدمه ابناء الجنوب من تضحيات في معارك التحرير منذ بداية الحرب ضد الحوثي حتى اليوم ، ففي معركة تحرير الحديدة كان اول شهيد من ابناء عدن ، وفي هذه المعركة وغيرها في الشمال بتعز والمخا والبيضاء قدم الجنوب خيرة ابناءه ولازال وسيظل يقدم ويشارك بخيرة رجاله .

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم