الكابوكي.. أوبرا اليابان | اليمني اليوم

الكابوكي.. أوبرا اليابان





ابوكي» هو فن من فنون المسرح الياباني ويشبّهه الكثيرون بالأوبرا في العالم الغربي، لأنه يعتمد على الغناء والرقص والتعبير الحركي في تقديم المحتوى الأخلاقي والأدبي للجماهير. وعلى العكس من فنون المسرح اليابانية التي كانت مخصصة للطبقة العليا، كانت عروض الكابوكي دائماً متاحة للعامة، الأمر الذي جعل لها شعبية كبيرة في أنحاء اليابان ويعود تاريخ هذه العروض إلى القرن السابع عشر. وتمنع التقاليد على النساء التمثيل أو الغناء في عروض الكابوكي، ولذلك يؤدي الرجال الأدوار النسائية. وبعض الممثلين أصبحوا متخصصين في لعب هذه الأدوار بعد أن يبلغوا درجة كبيرة من النضج الفني حتى يستطيعوا التعبير عن الانفعالات النسائية. ويصبغ الممثلون وجوههم بالألوان عوضاً عن استخدام الأقنعة كما في أشكال أخرى من المسرح التقليدي الياباني، وتستخدم ألوان وأشكال مختلفة من المواد في عمليات صبغ الوجوه التي تحدث، لأسباب درامية لها علاقة بطبيعة الشخصية التي يؤديها الممثل. ويستطيع المتفرج أن يخمن منذ اللحظة الأولى لظهور الممثل على المسرح طبيعة الشخصية التي يؤديها، ويستخدم الممثلون إحدى اللهجات اليابانية القديمة التي يصعب على بعض اليابانيين فهمها بسهولة، كما تستعمل نغمة واحدة أثناء الكلام وجمل الحوار، وتصاحب العرض معزوفات تقليدية تؤديها فرقة موسيقية حية، إذ ترفض التقاليد استخدام الموسيقى المسجلة في هذه العروض وتدور معظم القصص المقدمة حول موضوعات تاريخية ترتبط بعصور الساموراي، وتمتزج فيها المواعظ الأخلاقية والعلاقات العاطفية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص