رئيس كتالونيا يدعو للحوار ومدريد تمدد مهلة إلغاء إعلان الانفصال للخميس | اليمني اليوم

رئيس كتالونيا يدعو للحوار ومدريد تمدد مهلة إلغاء إعلان الانفصال للخميس

بقي الصراع محتدماً بين إقليم كتالونيا والحكومة الإسبانية أمس الاثنين، بعد أن أصرت سلطات مدريد على أن يتراجع الإقليم رسمياً عن مساعي الانفصال، وإلا فإنه سيواجه عقوبات شديدة. 
وراوغ رئيس إقليم كتالونيا، كارلس بويجديمونت، في الرد على رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، الذي كان أمهله حتى الساعة العاشرة صباح أمس (0800 بتوقيت جرينتش) لتوضيح ما إذا كان الإقليم قد أعلن الاستقلال رسمياً، عندما أدلى بويجديمونت ببيان الأسبوع الماضي قال فيه إن إقليمه له الحق في الانفصال لكنه سوف يجمد مثل هذه الخطط.
ورد بويجديمونت بأن الإقليم قد اكتسب حق الانفصال نتيجة للاستفتاء الذي أجراه في أول أكتوبر/‏تشرين الأول الجاري، ولكنه دعا إلى الحوار وليس إعلان الاستقلال على الفور، مشيراً إلى أنه يتعين إجراء مفاوضات حول مساعي كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا «على مدار الشهرين المقبلين». وقال بويجديمونت في رسالته: «خلال الشهرين المقبلين، هدفنا الرئيسي هو دعوتكم إلى الحوار»، والسماح لوسطاء «دوليين وإسبان وكتالونيين بفتح طريق للتفاوض». 
ورداً على ذلك قالت نائبة رئيس الوزراء الإسباني، سورايا دي سانتاماريا، إن «الحكومة الإسبانية تأسف لأنه (بويجديمونت) قرر عدم الإجابة... لم يكن من الصعب أن يقول «نعم» أو «لا»». وأعلنت أن رئيس كتالونيا لديه الآن فرصة حتى العاشرة صباح الخميس، للتراجع عن بيان أكتوبر، وتفادي تطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني، التي تسمح للحكومة بتعليق الحكم الذاتي لكتالونيا جزئياً أو كلياً. وقالت: «ليس من الصعب العودة إلى الصواب خلال هذه الأيام الثلاثة (المقبلة)».
من جانبهم، ذكر ممثلو ادعاء إسبان خلال جلسة استماع في مدريد أنه يجب اعتقال رئيس شرطة إقليم كتالونيا، جوسيب لويس ترابيرو بناء على اتهامات بالتحريض. 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص