قوات الشرعية تسيطر على موقع يطل على مطار صنعاء الدولي ( تفاصيل ) | اليمني اليوم

أحدث التطورات المتسارعة ...

قوات الشرعية تسيطر على موقع يطل على مطار صنعاء الدولي ( تفاصيل )

أكد الجيش الوطني اليمني أن قواته بجبهة نهم في سبيلها للسيطرة على نقيل بن غيلان المطل على مطار صنعاء الدولي، وتجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني اليمني والانقلابيين على جبهة صرواح غربي محافظة مأرب. وقال مصدر عسكري يمني، في تصريح لموقع «26 سبتمبر» التابع للجيش اليمني، إن الجيش يواصل تحقيق انتصارات ميدانية في محاور جبهة نهم كافة، وإن العملية العسكرية في جبهات المنطقة تسير وفق الخطط المرسومة. وأكد المصدر أن قوات الجيش الوطني اليمني، المقاتلة في جبهة نهم، شرقي صنعاء باتت على مقربة من السيطرة على نقيل بن غيلان الاستراتيجي والمطل على مطار صنعاء الدولي ومواقع استراتيجية بالعاصمة. وشنت مقاتلات التحالف العربي غارت على مواقع للمليشيات في مديرية أرحب وأسفرت عن سقوط 11 قتيلاً في صفوف الانقلابيين وتدمير دبابتين ومخزن أسلحة وفقاً لمصادر ميدانية يمنية. من جهة أخرى، قال مصدر ميداني إن قوات الجيش الوطني خاضت مواجهات عنيفة مع المليشيات الانقلابية في موقعي الخطاب والمهتدي في ميمنة جبهة صرواح غربي محافظة مأرب. وأفادت المصادر أن المواجهات اندلعت عقب محاولة تسلل نفذتها المليشيات الانقلابية إلى تحصينات قوات الجيش الوطني مصحوبة بتغطية نارية وقصف مدفعي. وتمكنت قوات الجيش الوطني من التصدي لمحاولة المليشيات وأفشلتها بعد مواجهات عنيفة استمرت لعدة ساعات واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة. وتكبدت المليشيات الانقلابية وفقاً للمصدر عدداً من القتلى والجرحى خلفت بعضاً منهم وراءها عقب انسحاب وفرار مَنْ تبقى من عناصرها. وفي محافظة شبوة، لقي 8 من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية مصرعهم في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمديرية عسيلان. وذكر مصدر عسكري، أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية في جبهة حيد بن عقيل غرب عسيلان تصدوا فجر أمس الجمعة لهجوم شنته الميليشيات الانقلابية وأسفر ذلك عن مقتل 8 من عناصر المليشيات وإصابة آخرين وفرار ما تبقى منهم من المواجهات. وواصلت قوات الجيش الوطني في مديرية مقبنة والجبهات الأخرى الواقعة غربي تعز خوض معارك التصدي للمليشيات الانقلابية التي تتكبد خلالها خسائر فادحة في العتاد والأرواح. وشهدت جبهة مقبنة أمس الجمعة، مواجهات عنيفة تركزت في مناطق القحيفة والنبيع وجواعة والمضابي وجبال العفيرة. وقالت مصادر ميدانية إن المواجهات اندلعت عقب محاصرة المليشيات ومحاولة اقتحام عزلة القحيفة التي تزامنت مع عمليات تسلل إلى تحصينات الجيش الوطني في جواعة والمضابي وجبال العفيرة وتم التصدي لها. وأفشلت قوات الجيش الوطني بعد معارك ضارية استمرت نحو عشر ساعات محاولة المليشيات اقتحام عزلة القحيفة وأجبرت عناصرها على الفرار. وأسفرت المعارك وفقاً للمصادر عن سقوط أكثر من سبعة قتلى و13 جريحاً في صفوف المليشيات. ونقل موقع سبتمبر الإخباري عن مصادر مقربة من المليشيات أنها صفت القائد الميداني في صفوفها وليد عبدالله غالب العفيري. ويعد العفيري أحد أبرز القيادات الميدانية من أبناء مقبنة في صفوف المليشيات الانقلابية، وكانت عينته قبل تصفيته قائداً ميدانياً لمنطقتي الكمب وحمير. من جانب آخر، تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة لحج من تحقيق التحامٍ ميدانيٍ بين جبهتي الصبيحة والقبيطة شمال المحافظة، في ظل استمرار المعارك الميدانية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص