استدعاء الوزير الذي فجر تصريحات اثارت غضب الرياض واستياء الرئاسة واحتفت بها قناة "الجزيرة"! | اليمني اليوم

استدعاء الوزير الذي فجر تصريحات اثارت غضب الرياض واستياء الرئاسة واحتفت بها قناة "الجزيرة"!

صلاح الصيادي





وزير الدولة ​اليمني «صلاح الصيادي»، مدينة عدن، متجها إلى القاهرة، في طريقه إلى الرياض عقب استدعائه من الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي» إثر تصريحه الذي اتهم فيه المملكة باحتجاز «هادي». وكتب «الصيادي»، على صفحته بـ«فيسبوك»، إنه سيعود قريبا «إما كرجل دولة أو فاتحا». وأضاف موجها حديثه إلى مدينة عدن: «عدن حبيبة قلبي.. من كان لك الفضل بتكوين شخصيتي وتعليمي وتربيتي منذٌ الصغر.. أودعك وفِي قلبي غصةٍ وألم.. ولكن وعدا سأعود إليك ولن أغيب عنك كثيرا.. محبتي لك يا (عدن) معشوقتي الأبدية والدائمة والأزلية.. رعاك وحفظك الله يا أجمل مخلوقات الله.. احبك يا (عدن) وإلى لقاء قريب باذنه تعالى!!». والأحد الماضي، دعا «الصيادي»، إلى مظاهرات و​اعتصامات​ في أنحاء اليمن للمطالبة بعودة ​«هادي»، المقيم في العاصمة السعودية، إلى البلاد، وذلك بعد تقارير صحفية أشارت إلى خضوع «هادي» لـ«الإقامة الجبرية» بالرياض. وتعتبر هذه الدعوة الأولى التي يطلقها مسؤول يمني، بعد تقارير صحفية أشارت إلى خضوع «هادي» لـ«الإقامة الجبرية» بالرياض. ويقيم الرئيس هاد منذ مارس/آذار 2015، في العاصمة السعودية، مع عدد من المسؤولين الحكوميين، لكنه يزور العاصمة المؤقتة، عدن، بين الحين والآخر. وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، قالت وكالة «أسوشييتد برس»، نقلا عن مسؤولين يمنيين قولهم إن «هادي» وابنيه ووزراء وعسكريين رهن الإقامة الجبرية في الرياض. ونقلت الوكالة عن مسؤولين يمنيين قولهم، إن الإقامة الجبرية المفروضة على الرئيس اليمني تعود إلى العداء المرير بين «هادي» والإمارات، التي تشكل جزءا من التحالف، وتهيمن على الجنوب اليمني.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص