ثاني صاروخ حوثي على "مكة" والشرعية تعلن موقفا .. كشف تفاصيل الاستهداف واين سقطت الشظايا! | اليمني اليوم

ثاني صاروخ حوثي على "مكة" والشرعية تعلن موقفا .. كشف تفاصيل الاستهداف واين سقطت الشظايا!

اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية، فجر الاثنين، صاروخين باليستيين الأول فوق مدينة الطائف وكان متجهاً إلى مكة المكرمة، والآخر فوق مدينة جدة، وفق شهود عيان.

_____________________________________________





 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:  

 

 

 

 

   _____________________________________________

وتمكنت الدفاعات الجوية السعودية، بحسب الفيديوهات المتداولة، من تدمير الصاروخين الباليستيين.

يذكر أن محاولة الميليشيات الحوثية استهداف مكة المكرمة ليست الأولى من نوعها، كان آخرها في تموز/يوليو 2017.

ونقل مأرب برس عن وسائل اعلام سعودية، قولها انه تم تدمير الصاروخ الباليستي قبل مكة المكرمة بمسافة 60 كم.

وأضافت أن شظايا الصاروخ سقطت في وادي جليل الممتد إلى مكة المكرمة، مشيراً إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تحاول الميليشيات استهداف مكة.

يذكر أن إجمالي عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقتها الميليشيات على السعودية ودمرتها قوات الدفاع الجوي حتى يوم اليوم 227 صاروخاً باليستياً.

*الحكومة تدين

أدانت الحكومة اليمنية بشدة محاولة الاستهداف الصاروخي من قبل المليشيا الحوثية المدعومة من إيران لمكة المكرمة والذي تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه في سماء الطائف، معتبرة الهجوم على مهبط الوحي وقبلة المسلمين في هذه الايام المباركة جريمة إرهابية مكتملة الاركان

وقال وزير الاعلام معمر الارياني في تغريدات على “تويتر” إن محاولة الهجوم الحوثي الارهابية بإيعاز ايراني على مكة المكرمة يكشف عن رغبة نظام الملالي في طهران لإيقاع أكبر قدر من الضحايا بين المدنيين واستفزاز مشاعر الملايين من المسلمين في كافة أرجاء الأرض وتصعيد وتيرة الصراع في المنطقة وجرها لسيناريو لا يحمد عقباه.

وأكد أن هذا الهجوم يكشف عن سيطرة إيرانية كاملة على القرار داخل المليشيا الحوثية وتوجيهه لخدمة اجندتها في تصعيد الصراع والتلويح بأوراقها في المنطقة، دون اعتبار للأوضاع السياسية والاقتصادية الحرجة والحالة الإنسانية المتفاقمة في اليمن جراء الانقلاب الذي فجرته هذه المليشيا.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص