وردنا الان: قرار كارثي للحوثيين يرعب كافة المواطنين في المناطق التي يسيطرون عليها .. وصحفيون وحقوقيون يوجهون دعوة عاجلة للحكومة والأمم المتحدة! | اليمني اليوم

وردنا الان: قرار كارثي للحوثيين يرعب كافة المواطنين في المناطق التي يسيطرون عليها .. وصحفيون وحقوقيون يوجهون دعوة عاجلة للحكومة والأمم المتحدة!

أرعبت مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً، سكان المناطق التي ما زالت تحت سيطرتها، بفرض التجنيد الإلزامي على كافة من بلغ سن الثامنة عشرة من الذكور.  

ولم تكتفي المليشيات بهذا القرار الصادم والمرعب لكافة المواطنين في المناطق التي تسيطر عليها، بل تقوم في نفس الوقت بتجنيد الأطفال في ذات المناطق، وإقتيادهم إلى جبهات الموت.  





وأنتقد صحفيون وحقوقيون يمنيون، في تصريحات ل"المنارة نت " قبل قليل،  إقدام مليشيات الحوثي الإنقلابية،  على فرض التجنيد الإلزامي.  وأكدوا على ضرورة وقف هذه الطريقة الإجرامية التي أقدمت على تنفيذها المليشيات.  

ودعا الصحفيون والحقوقيون، الحكومة الشرعية والأمم المتحدة، إلى سرعة العمل على وقف قرار الحوثيين المتعلق بالتجنيد الإلزامي لمن بلغ سن الثامنة عشرة سنة، وكذا وقف تجنيدهم للأطفال، قبل أن يساق ملايين الشباب والأطفال اليمنيين إلى جبهات القتال ويلقون حتفهم..  

وفي ذات السياق قال الزميل الصحفي ، همدان العليي في منشور على حسابه بموقع فيسبوك رصده " المنارة نت "  : هذه جريمة كبيرة في حق مستقبل اليمن، أن تقوم جماعة طائفية وغير وطنية كجماعة الحوثي بتجنيد كل هذه الطاقات اليمنية الشابة للقتال في صف مشروعها السلالي العنصري الذي مزق اليمن حتى الآن شرّ ممزّق ويحث الخطى نحو تمزيق اليمن أكثر وأكثر، يجبرون كل شاب يمني على القتال من أجل مشروعهم الذي يحط من قيمة وكرامة كل إنسان يمني، هذه جريمة في حق ملايين الشباب اليمنيين وجريمة في حق بلدهم أكثر".  

وأضاف "وكعادتها طبعا، لم تفوت جماعة الحوثي على نفسها فرصة تحويل الخدمة الإلزامية إلى مصدر دخل إضافي للجماعة التي تلتهم الأخضر واليابس ولا تشبع. ففي المادة التي ورد فيها نص قانون الخدمة الإلزامية الذي اصدرته الجماعة اليوم، في الشق الثاني منها، قال "يجوز قبول البدل النقدي من مواطني الجمهورية المغتربين في الخارج". يعني باختصار : هاتوا أولادكم يقاتلوا من أجل السيد وخرافة الولاية والسلالة وإلا هاتوا فلوس!  

 

وأختتم العليي " الحوثي يريد منك أن تقاتل معه ضد نفسك وبلدك، أو تدفع له فلوس عشان يستمر في حربه عليك وعلى بلدك!".  

شوفوا على جنان!

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص