عاجل ..قبيلة جنوبية تفاجأ الجميع وتعلن " النفير العام " بشكل مفاجيء ! | اليمني اليوم

عاجل ..قبيلة جنوبية تفاجأ الجميع وتعلن " النفير العام " بشكل مفاجيء !

جددت قبائل المهرة مواقفها الداعمة للشرعية خلال اليومين الماضيين، ومواصلة تمسكها بقضيتها الرافضة للميليشيات المسلحة الخارجة عن الشرعية والتي يجري زراعتها في محافظتهم من قبل "راجح باكريت" المدعوم من المملكة العربية السعودية.

اقــــــــــــــــرأ ايـــــــــــضــــــــــــا:





 

 

 

وينفذ أبناء المهرة احتجاجات واسعة للعام الثاني على التوالي ضد التحشيد العسكري الذي تقوم به السعودية في محافظتهم العيد عن الحرب وتشكيل ميليشيات عسكرية خارجة عن الشرعية. وتحذر قبائل المهرة من خلال المظاهرات والاعتصامات السلمية التي تنفذها من تكرار زراعة الميليشيات والجماعات الإرهابية التي زرعتها أبوظبي في عدن والتي تمارس انقلاب رخيص على مؤسسات الدولة منذُ مطلع الأسبوع الماضي.

ومن خلال انقلابها سيطرت الميليشيات المدعومة بالأسلحة الإماراتية، على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

اقــــــــــــــــرأ ايــــــــــــــضـــــــــــا :

 

 

 

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، ينفذ التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.

ويرى مراقبون أن التحالف انسلخ عن الأهداف التي جاء من أجلها إلى اليمن، وسعى لتقويض الشرعية بإنشاء التشكيلات العسكرية الغير شرعية والتي وصلت إلى حد طعن الوحدة اليمنية وتمزيق النسيج الاجتماعي وزراعة العنصرية بين أبناء الوطن الواحد. وكثفت قبائل المهرة خلال الأيام الماضية اجتماعاتها ولقاءاتها من أجل الحفاظ على وحدة أبناءها والتمسك بهويتهم الثقافية ضد مشاريع الفوضى الإماراتية والهيمنة السعودية.

وعقدت القبائل أمس الإثنين، اجتماعا قبليا موسعا أكدت فيه دعوتها للهبة الشعبية الهادفة لطرد المليشيات المدعومة سعوديا والخارجة عن سيطرة المؤسسة الأمنية في كافة مديريات المهرة.

هبة شعبية وفي اللقاء، حملت قبائل المهرة، القوات السعودية مسؤولية ما ينجم عن استخدام القوة ضد سكان المحافظة، مؤكدة أنها تحتفظ بحق الرد على أي استهداف أو استفزاز يتعرض له أي مواطن. وطالبت القبائل بسرعة إقالة المحافظ راجح باكريت كونه يدير مليشيا تحت مسمى الشرطة العسكرية بالإضافة الى ممارسته لكل أنواع الفساد والعبث بالمال العام.

وفي كلمة له دعا وكيل محافظة المهرة السابق الشيخ علي سالم الحريزي المجندين اليمنيين الذين يعلمون تحت أوامر القوات السعودية بالانسحاب من الوحدات العسكرية ورفض أوامر السعوديين.

وقال الحريزي إن أي مكونات تدعي أنها تمثل الجنوب لا يمكن الاعتراف بها، ووصفها بأنها أدوات بيد ما سماها "قوات الاحتلال السعودي الإماراتي"، في إشارة إلى المجلس الانتقالي في عدن. وجاء الاجتماع القبلي بعد الممارسات الاستفزازية التي تمارسها ميليشيات "باكريت" بالتزامن مع التصعيد الذي تقوم به ميليشيات الانتقالي في محافظتي عدن وأبين.  

وكانت مليشيات تابعة لباكريت قد اعترضت سيارات مواطنين بينهم سيارة تابعة للشيخ عبود هبود قمصيت في نقطة الوديان بالقرب من الغيظة الأمر الذي دفع بالقبائل إلى الدعوة لهبة شعبية لطردها من كافة مديريات المحافظة. تحذيرات من جر المهرة إلى مستنقع "عدن".

من جانبها قالت اللجنة المنظمة لاعتصام أبناء المهرة، إن ما يحدث في المحافظة يراد منه الوصل الى ما وصلت اليه الاوضاع في محافظات أخرى من انقلاب على الشرعية ومؤسساتها. وأضافت اللجنة -في بيان تلقى المهرة بوست نسخة منه- إنه نظرا لما آلت اليه الأوضاع في المحافظة تداعى أبناء المهرة من كل مناطقها في هبة شعبية استشعارا بالمسؤولية الوطنية والحفاظ على امن واستقرار المحافظة.

 وأوضحت أن هذه الهبة تأتي بعد ما شهدته المحافظة من تهميش للمؤسسات الرسمية الشرعية المختلفة وقيام الاحتلال السعودي وميليشياته بإدارة شؤون المحافظة والتحكم في منافذها ومؤسساتها من خلال تقويض مؤسساتها المدنية والعسكرية واحلال المليشيات بدلا عنها لتكون اداه خاصه تنفذ وتمرر المخططات السعودية الإماراتية.

 وتابع البيان: اننا في اللجنة المنظمة للاعتصام السلمي بمحافظه المهرة نبارك هذي الهبة الشعبية ونقف الى جانبها في الخطوات التي من شانها المحافظة على استقرار البلاد وحمايتها في ضل الاوضاع الراهنة ونؤكد على حق ابناء محافظه المهرة في الدفاع عن محافظتهم بعد ان همشت الأجهزة الأمنية والعسكرية عن اداء مهامها وواجباتها المناطة بها استبدلت بمليشيات تم انشاءها لتكون اليد الطولى لتحقيق اهداف التحالف السعودي الاماراتي.

وأكدت اللجنة في بيانها على الوقوف خلف القيادة السياسية الشرعية متمثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، ومواصلة النضال السلمي حتى تحقيق جميع مطالب لجنه الاعتصام التي رفعت ضمن المذكرة المقدمة الى اللجنة الرئاسية في مارس الماضي، مجددة مطالبتها للقيادة السياسية بإقالة راجح باكريت واحالته للتحقيق. 

بن عفرار يحذر من استفزاز قبائل المهرة وطالب السلطان "عبدالله بن عيسى آل عفرار، رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى، قادة الوحدات التي أنشئت خارج منظومة الدولة بسرعة سحبها من مداخل الغيظة في المهرة.

وأكد أن رجال القبائل لا يمكن أن يقبلوا بها، لأنها تدفع باتجاه الاحتقان في المحافظة. وقال السلطان بن عفرار في تصريحات صحافية، بعد منع ما تسمى "الشرطة العسكرية" بالمهرة رجال القبائل من دخول  الغيظة، إن كل رجال القبائل بالمحافظة يحملون أسلحة ثقيلة وخفيفة كما هو معروف، مشيراً إلى خشية رجال القبائل من أن يأتي يوم يمنعون من دخول مناطق معينة أو دخول المحافظة تحت حجج  غير مقبولة.

وجدد بن عفرار التأكيد على أن رجال القبائل وأبناء المهرة يحافظون على النظام والقانون، فيما تسعى الوحدات العسكرية التي احتشدت وتمركزت على مداخل الغيظة إلى الاحتكاك مع أبناء المهرة، حيث تم تجنيدهم والإنفاق عليهم وتسليحهم من ميزانية المحافظة، فيما هم يقومون بتجاوزات كثيرة بحق أبناء المهرة.

وأوضح بن عفرار أنه يسعى لنزع فتيل الأزمة والاحتقان الحاصل بالمهرة بالتواصل مع جميع شيوخ المهرة لمناقشة تلك المستجدات والعمل من أجل تجنيب المحافظة الفوضى.

تحذيرات من انقلاب باكريت على الشرعية وفي ذات السياق أكد مصدر قبلي مطلع أن قبائل المهرة ناقشت في اجتماعاتها مخططات جديدة يسعى لتنفيذها المحافظ "راجح باكريت" بالتنسيق مع ميليشيات الإنتقالي للانقلاب على الشرعية.

وأوضح المصدر أن "باكريت" أجرى اجتماعات سرية مع عناصر مقربة من الانتقالي بعد اندلاع أحداث عدن من أجل إدخال المهرة في مخططات الفوضى التي ترعاها أبو ظبي في المحافظات الجنوبية.

وبحسب المصدر: لازالت القوات السعودية الموجودة في عدد من مناطق المهرة، تشكل عائق كبير أمام "راجح باكريت" من أجل تنفيذ مخططات الإمارات والتي وعدته بأن يظل في منصب المحافظ حتى بعد الانقلاب.

وأكد المصدر أن القبائل تدرس قمع أي تحركات للميليشيات التابعة للإمارات، أو للسعودية، لا فتا في الوقت ذاته إلى استقرار المحافظة وأمنها والحفاظ الشرعية الأمر الذي لن تفرط فيه قبائل المهرة.   
 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص