شاهد..هذا ما حدث في اهم المحافظات الشماليه ..وتحذيرات متصاعدة من اسقاطها! | اليمني اليوم

شاهد..هذا ما حدث في اهم المحافظات الشماليه ..وتحذيرات متصاعدة من اسقاطها!

شهدت عدد من المديريات في محافظة تعز، اليوم الأربعاء، مسيرات جماهيرية حاشدة، دعما للحكومة الشرعية في مواجهة التمرد وتؤكد مساندتها لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

اقــــــــــــــــرأ ايـــــــــــضــــــــــــا:





 

 

 

 

وخرجت مسيرات جماهيرية حاشدة لأبناء مديريات المسراخ وجبل حبشي والمعافر والمواسط للتأكيد عن وحدة الجسد والمشروع بين الجيش الوطني والشعب تحت قيادة الحكومة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ، في مواجهته مع المتمردين.

 وأكد المشاركون بالمسيرات على مساندة الجيش الوطني والمؤسسة الأمنية في مواجهات المليشيات الخارجة عن القانون.

 ودعا المشاركون في التظاهرات الأجهزة الأمنية بالعمل على بسط تواجد الدولة في كل المناطق المحررة وإنها مظاهر السلاح المنفلت والجماعات الخارجة عن القانون.

واعتبر المتظاهرون اي تهاون مع الجماعات الخارجة عن القانون وقطع الطرق تفريطا بحق النظام والقانون، وتعريض أبناء المجتمع للخطر الأمر الذي يوجب على الجميع تأمين الطرق وتجريم كل من يقطعها بحسب الشرع والقانون.

وأكد البيان الصادر عن التظاهرات على دعمهم للجيش الوطني، لاستكمال تحرير محافظة تعز، وإنها تمرد مليشيا الحوثي الانقلابية ، كما رفعوا شعارات تؤكد ان تعز ستفشل كل المشاريع الصغيرة والاطماع الخاصة وأنها قوية وموحدة وراء مشروع التحرير بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية

.

*تحذير من السقوط

في سياق متصل دعا محافظ تعز الأسبق علي المعمري أبناء المحافظة الى التفاهم لتهدئة الأوضاع في ريف المحافظة، وتوفيت الفرصة على من يحاولون إسقاط تعز في حالة فوضى وصراعات دامية.

وقال المعمري في منشور له على صفحته في فيس بوك، إن ما يحدث في المعافر والشمايتين مقلق ومؤسف، داعيا القيادات العسكرية والأمنية معالجة أي اشكالات بحكمة بما يحافظ على هيبة الدولة ومؤسساتها، ووحدة صف الجميع في مواجهة العدو المتربص بتعز.

وأكد أن من يحاول إشعال قتال بين رفاق السلاح في ريف تعز يدعم الحوثي ويسعى لتقويض ما تبقى من مؤسسات الشرعية الضعيفة التي يتم اليوم تصفيتها بشكل مؤسف وصادم، مشيرا الى ان تعز كلها بحاجة للوقوف مع بعضها ومساندة نفسها في هذه الأوقات الحساسة والخطيرة.

لافتا الى أن هناك سلطة محلية يجب أن تقوم بدورها لوأد أي فتنة تريد ضرب تعز ببعضها وعلى الجميع التعاون، والجميع رفاق سلاح ونضال من كل الاحزاب والمناطق، واجهوا الانقلاب الحوثي وقدموا التضحيات الجسيمة والغالية على كل ابناء تعز.

 وخاطب أبناء تعز قائلا" لا تدعوا الفتنة تتسلل من بين صفوفكم.. انتم جميعا بلا استثناء نراهن على وعيكم وادراك خطورة اللحظة، فتعز يراد لها أن تسقط في حالة فوضى وصراعات دامية لضرب واضعاف الجميع.. فهل نقبل أن نكون لها حطبا؟

وقال إن هناك طريقة للتفاهم بشأن أي خلافات سياسية، وتعز لديها من الوعي الكافي لسد أي باب لخلط الاوراق وإعادة كل شيئ الى الصفر، متمنا من جميع الأخوة والقيادات من مختلف الاطراف في تعز اللقاء والتواصل، وتحكيم العقل في اي خلاف وعدم الإنجرار لمخططات المستفيد الأول والأخير فيها أعداء تعز.

واختتم بالقول" نشد على أيادي كل المساعي المبذولة للملمة الصف ومداواة اي جراح ، ونحن نؤمن ان تعز دائما قادرة على تفويت الفرصة على كل من يتربص بأمنها واستقرارها، والمضي في طريق استكمال التحرير والخلاص من مليشيا الحوثي.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص