خبير عسكري يكشف سقف الرواتب الشهرية التي ستدفعها السعودية لكل جندي امريكي من القوات الوافدة للمملكة ! | اليمني اليوم

خبير عسكري يكشف سقف الرواتب الشهرية التي ستدفعها السعودية لكل جندي امريكي من القوات الوافدة للمملكة !

قال اللواء شامي الظاهري الخبير العسكري والاستراتيجي السعودي لـ"سبوتنيك"، تسعى المملكة العربية السعودية للدفاع عن أمنها واستقرارها بكل الوسائل، بواسطة قواتها المسلحة التى دائما ما تكون على أهبة الاستعداد وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي، من تدمير مايقرب من "٢٣٠" صاروخاً بالستينياً أطلقه الحوثيون، ومئات الطائرات المسيرة استهدفت المناطق والأماكن المقدسة والحيوية للمملكة.

وأشار الظاهري إلى أن مساحة المملكة شاسعة جداً وتقارب مساحة قارة كاملة، وتعادل من حيث المساحة، مساحة دول شرق أوربا مجتمعة، ويحيط بها الخطر من جميع الجهات مما يجعل من الصعب اكتشاف الصواريخ والطائرات المسيرة بدون طيار المعادية، وخصوصاً صغيرة الحجم.





جاء هذا تعليقا على إعلان الولايات المتحدة الأمريكية إرسال قوات ومعدات عسكرية دفاعية إلى السعودية بطلب من الرياض.

من جانبه كشف الدكتور حكم أمهز الخبير الإيراني في شؤون الشرق الأوسط لوكالة الانباء الروسية ـ"سبوتنيك" أن راتب الجندي الواحد من تلك القوة يبدأ من 25 ألف دولار شهريا( أكثر من 15 مليون ريال يمني )( أي ما يعادل راتب 250 مقاتل من الجيش الوطني في اليمن شهريا حيث يتقاضي الجندي في اليمن 60 ألف ريال شهريا) وهناك بعض الضباط يتجاوز راتبهم 100 ألف دولار، هذا بخلاف الإدارة الأمريكية والإمكانيات العسكرية التي ستعمل في هذا الإطار، الأمريكي لا يحمي أحد هو فقط يريد أن يتاجر ويتعامل مع مصلحته.

وقال إن التعزيزات العسكرية الأمريكية القادمة إلى المنطقة أعتقد أنها لن تغير شىء في المعادلات القائمة في المنطقة لعدة أسباب أبرزها، أن الآلاف الثلاثة التي سوف ترسلهم أمريكا لن يشكلوا شيء في مساحة محور المقاومة التي تمتد ملايين الكيلومترات، وبكل بساطة تلك الأعداد الأمريكية من الجنود لا تكفي لحماية "نظام" البحرين.

وتابع الخبير الإيراني، أما بالنسبة للمعدات الدفاعية المرافقة للجنود فقد سقطت أمام الأدوات القتالية اليمنية من صواريخ باليستية وطائرات مسيرة، ولا تعدو تلك التعزيزات الأمريكية أكثر من رسالة معنوية من حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة وعلى رأسهم السعودية، كما أنها رسالة لجني الأرباح من جانب واشنطن.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية قد أكدت الجمعة الماضية، نشر 3 آلاف جنديا إضافيا في المملكة العربية السعودية في إطار رد الفعل على قصف المنشآت النفطية في 14 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الدفاع جوناثان هوفمان: "بناء على طلب من القيادة المركزية الأميركية، أذن وزير الدفاع الأميركي مارك إيسبر بنشر قوات أميركية إضافية ومعدات أخرى في المملكة العربية السعودية: سربان من المقاتلات، وجناح جوي واحد ، ونظام واحد "ثاد".

بالإضافة إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع الأميركية نشر 3 آلاف جنديا إضافيا في المملكة العربية السعودية.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص