بعد عامين من رحيله الصادم ..الصحافة اليمنية تفتقد "مدابش " الصحفي والاستاذ" الذي لا يمكن تعويضه ! | اليمني اليوم

بعد عامين من رحيله الصادم ..الصحافة اليمنية تفتقد "مدابش " الصحفي والاستاذ" الذي لا يمكن تعويضه !

عرفات مدابش

 تمر الذكرى الثانية لرحيل الصحفي القدير الاستاذ عرفات مدابش الذي يعد من ابرز الصحافيين المهنيين الذي فقدته الصحافة اليمنية .

ومثلت فاجعة رحيل الاستاذ " عرفات مدابش " صدمة لكل زملائه واصدقائه ومحبية الذين افتقدوا حضوره المؤثر .





وودعت الصحافة اليمنية قبل عامين الصحافي عرفات مدابش الذي توفي متاثرا  بذبحة صدرية مفاجئة، بعد مسيرة مهنية حافلة في الصحافة المطبوعة والإلكترونية وكمراسل لوسائل إعلامية خارجية.

رحل " مدابش "  بعد مسيرة مهنية بلغت 27 عاماً، وكان آخر منصب تقلده، وكيلاً مساعداً لوزارة الإعلام في الحكومة الشرعية منذ مطلع العام الجاري. 

ولد عرفات مدابش، في محافظة الحديدة، عام 1969، وبدأ مسيرته المهنية، وفقاً لبيان نقابة الصحافيين اليمنيين، عام 1990، حيث عمل مراسلاً ومحرراً في صحيفتي "الوحدة" و"الثوري" الناطقة باسم الحزب الاشتراكي، كما عمل مراسلاً لـ"الاتحاد" و"أخبار العرب" الإماراتيين بين 1999 و2004، ومحرراً في وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عام 2002 لثمانية أشهر.

أسس مدابش في 2004 أول موقع إخباري يمني مستقل وهو "التغيير نت"، واعتباراً من 2002 عمل مراسلاً لـ"راديو سوا الأميركي"، كما عمل مراسلاً لصحيفة "الشرق الأوسط" في السنوات الأخيرة، قبل تعيينه وكيلاً مساعداً في وزارة الإعلام مطلع 2017.

في عام 2006 تعرض مدابش لحادث مروري مروع في عدن، أدى إلى إصابته بكسور في قدميه، وفي عام 2007 أصيب بجلطة نُقل على إثرها للعلاج، وكُتب له الشفاء، قبل أن يرحل بذبحة صدرية مفاجئة، في عدن اليوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني2017.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص