شاهد ..أول جيش عربي تقوده امرأة تتصدر مهامها مواجهة اسرائيل ( صور) | اليمني اليوم

شاهد ..أول جيش عربي تقوده امرأة تتصدر مهامها مواجهة اسرائيل ( صور)

زينة عكر.

تفاجأ اللبنانيونعند إعلان تشكيلة الحكومة الجديدة باسم وزير الدفاع، حيث تم تسليم هذه الحقيبة إلى سيدة يجهلها غالبية المواطنين، وهي زينة عكر عدره التي تم تسليمها أيضاً منصب نائب رئيس الحكومة التي يرأسها حسان دياب.

وأعلِنت، مساء الثلاثاء، الحكومة اللبنانية الجديدة التي ولدت بعد حوالي ثلاثة أشهر من حركة احتجاجية غير مسبوقة أدت إلى استقالة الحكومة السابقة سعد الحريري وتطالب برحيل الطبقة السياسية التي تحكم لبنان منذ عقود.





وتتألف الحكومة من 20 وزيرا يتولون جميعاً، باستثناء اثنين، حقائب وزارية للمرة الأولى، بينهم ست نساء، في أكبر حصة للمرأة اللبنانية في تاريخ الحكومات اللبنانية.

وللمرة الأولى في تاريخ لبنان أيضاً تشغل امرأة حقيبة الدفاع ومنصب نائبة رئيس الحكومة.

زينة عكر.. اسم مجهول وزوج شهي

وتُعد عدره أول امرأة تتولى حقيبة الدفاع في لبنان والدول العربية، وهي من الطائفة المسيحية الأرثوذوكسية، ورشحت من قبل تكتل "لبنان القوى" النيابي برئاسة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

ووزيرة الدفاع الجديدة حاصلة على شهادة البكالوريوس في العلوم الاجتماعية في التسويق والإدارة من الجامعة اللبنانية الأميركية، وهي مؤسسة ومديرة برنامج "جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية" التابعة للجامعة اللبنانية.

وهي متزوجة من جواد عدره، رجل الأعمال المعروف ومدير عام شركة "الدولية للمعلومات"، التي تُعد إحدى أبرز الشركات المتخصصة في استطلاعات الرأي بلبنان.

وتشغل عكر منصب المديرة التنفيذية لشركة "الدولية للمعلومات" التي يملكها زوجها الذي برز اسمه كمرشح محتمل لرئاسة الحكومة. ولعدره أعوام من الخبرة في عالم الإدارة والبحث، وفق تعريفها على موقع "الدولية للمعلومات"، كونها تقود أبحاث الشركة لمشاريع العالم العربي والشرق الأدنى في مجالات شتى.

يذكر أن ليس لوزير الدفاع في لبنان سلطة على الجيش اللبناني الذي هو موضوع بتصرف رئيس الجمهورية وفق قانون الدفاع الوطني، فيما تقع سلطة الوزير على المؤسسات التابعة للوزارة.

لكن وزير الدفاع اللبناني عضو في المجلس الأعلى للدفاع، بينما لا يتبوأ عضوية المجلس العسكري بل يختار ممثلاً له فيه بعد استطلاع رأي قائد الجيش.

كما يقترح وزير الدفاع في لبنان اسماً لتولي قيادة الجيش، والذي يُعيَّن بمرسوم يصدر عن الحكومة.

وخلال تسلمها وزارة الدفاع من سلفها الياس بو صعب، قالت الوزيرة: "في أول رسالة لكم أقول إنني نائب رئيس حكومة ووزيرة دفاع عن حقوقكم التي هي حقوق وطن بكامله، أعلم أن محاربة الفساد هي من مطالبكم الأساسية، وسأعمل لتحقيق هذا المطلب من خلال مجلس الوزراء وموقعي، وتقع على عاتقي مسؤولية ليست فقط النجاح بل التغيير للأفضل".

واعتبرت أن "غضب المحتجين في الشارع طبيعي ونابع عن تقصير الدولة والفساد على فترة طويلة من الزمن".

وأكدت أنها "آتية للعمل، وأعلم أن الشعب غير راض على الأداء السياسي عموماً، إلا أني أطلب من الشعب أن يراقبني ويحاسبني".

6 وزيرات في سابقة بتاريخ حكومات لبنان

والسيدات الأخريات في الحكومة اللبنانية الجديدة، هن: وزيرة العدل ماري كلود نجم، ووزيرة العمل لميا يمين، ووزيرة الشباب والرياضة فارتي أوهانيان، ووزيرة المهجرين غادة شريم، ووزيرة الإعلام منال عبد الصمد.

وقال دياب خلال إعلان الحكومة أنها "مكونة من وزراء تكنوقراط من ذوي الكفاءات، وفيها تمثيل متوازن للمرأة".

يذكر أن وزيرة الداخلية السابقة، ريا الحسن، كانت أول امرأة عربية تتولى هذا المنصب.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص