شاهد ..( صورة ) حقيقة صلاة رئيس وزراء الصين في مسجد للمسلمين للدعاء لله ان ينقذ بلاده من " كورونا " ! | اليمني اليوم

شاهد ..( صورة ) حقيقة صلاة رئيس وزراء الصين في مسجد للمسلمين للدعاء لله ان ينقذ بلاده من " كورونا " !

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً ومقطع فيديو قالوا إنها لرئيس وزراء الصين يصلي في أحد المساجد طالباً من الله أن يحميهم من كورونا.

ونشرت قناة الحرة الأمريكية، السبت 8 فبراير / شباط 2020 تقريراً قالت فيه إن نشطاء تداولوا على نطاقٍ واسع مقطع فيديو قالوا إنه لرئيس وزراء الصين وهو يصلي في أحد المساجد “كي يحميهم الله من هذه الأزمـ.ـة”، في إشارة إلى انتشار فايروس كورونا.





وأوضحت القناة الأمريكية أن مقطع الفيديو غير صحيح، وإليكم قصّة الفيديو المتداول كما ذكرتها القناة في تقريرها.

شوارع ووهان فارغة من المارة بسبب كورونا

ذكرت القناة نقلاً عن وكالة “فرانس برس” أن الفيديو يظهر في الحقيقة رئيس الوزراء الماليزي، السابق عبد الله أحمد بدوي، خلال أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد بكين خلال زيارة للصين عام 2004.

ويبدو في الفيديو رجل بلباسٍ رسمي يدخل إلى مسجد مع مجموعة من المرافقين، في ما يوحي بأنه شخصية عامّة، ويؤدّي الصلاة. وينتهي الفيديو مع لقطات تظهر مصلين آخرين. ويظهر أعلى الفيديو شعار وكالة “أسوشيتد برس”.

مئات الآلاف المشاهدات والتفاعلات مع الفيديو

وقالت فرانس برس إن الفيديو حظي بأكثر من ثلاثة آلاف مشاركة عبر إحدى الصفحات على فيسبوك، إضافة إلى مئات المشاركات عبر صفحات أخرى منها باللغة الانكليزية.

وقال المنشور المرفق بالفيديو”أخیراً رئیس وزراء الصين يلجـ.ـأ إلى الله.. والصلاة في مسجد المسلمين في الصين كي يحميهم من هذه الأزمـ.ـة..”.

 وبدأ انتشار الفيديو، بحسب ما وقع عليه فريق تقـ.ـصـي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، بتاريخ الرابع من فبراير ، شباط 2020، وقد ربط ناشروه بين الزيارة المفـ.ـترضة وانتشار فايروس كورونا المستجد في الصين.

 آخر المستجدات حول كورونا 

وبلغت حصيلة الفيروس حتى تاريخ 7 فبراير /شباط 2020، وفق المصدر نفسه، 563 وفـ.ـاة وأكثر من 28 ألف إصـ.ـابـ.ـة في الصين. ومعظم ضحـ.ـايـ.ـا الفيروس من قاطني مقاطعة هوباي وخصوصًا عاصمتها ووهان حيث ظهر في ديسمبر/ كانون الأول 2019 الماضي.

ويواصل الفايروس الانتشار في الصين وخارجها، في حين فـ.ـرضـ.ـت بكين إجراءات غير مسبوقة لاحتوائه، شملت فـ.ـرض حجـ.ـر صحّي على أكثر من 50 مليون شخص في ووهان وطوق على مقاطعة هوبي.

 

وأدت هذه التدابير إلى شـ.ـل قطاعات بأسرها من الاقتصاد الوطني. وخارج الصين، أكدت قرابة 25 دولة وجود إصـ.ـابـ.ـات بالفايروس على أراضيها.

وقال فريق تقصي صحّة الأخبار إنه تبين له بعد تحليل الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أن من يظهر في الصورة هو رئيس الوزراء الماليزيّ السابق عبد الله أحمد بدوي خلال الصلاة في أحد مساجد بكين خلال زيارته الصين، في مايو من العام 2004.

ونشر المقطع الأصلي على الموقع الرسمي لأرشيف وكالة “أسوشيتد برس” بتاريخ 28 مايو 2004، وجاء في النصّ المرافق له “في اليوم الثاني لزيارته إلى الصين… زار رئيس الوزراء الماليزي عبدالله أحمد بدوي مسجد نانشيابو في بكين وشارك في صلاة الجمعة”.

وقد نشرت وكالة فرانس برس صورة لصلاة بدوي في المسجد الصينيّ، وجاء في النصّ المرافق لها “رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي مع الوزير محي الدين ياسين، ينضمون إلى أئمة مسجد نانشيابو في بكين يوم 28 مايو 2004 لأداء صلاة الجمعة..”.

أين وصل كورونا؟

ونقدم هنا الدول والمناطق التي سجلت فيها  حالات تحمل فايروس كورونا منذ ظهوره الأول في مدينة ووهان، حسبما أوردتها شبكة “الجزيرة نت”:

الصين، وبلغ عدد الأشخاص الذين يحملون فايروس كورونا في البر الرئيسي 20.4 ألفا بحسب حصيلة أمس الاثنين، غالبيتهم في مدينة ووهان والمناطق المحيطة بها.

 فيما سُجلت 17 حالة في هونغ كونغ، بينها حالة وفـ.ـاة واحدة. ومعظم الأشخاص الذين يحملون كورونا سبق أن  زاروا مدينة ووهان.

أما باقي الدول، ففي ماكاو 9 أشخاص، وفي التيبت شخص واحد، اليابان 20 شخص، وكوريا الجنوبية 16 حالة، وتايوان 10، وسنغافورة 24 شخص يحمل كورونا، وتايلند 19، وفيتنام 10، وماليزيا 10 أشخاص، فيما سجلت الفلبين حالتين، بينهما وفـ.ـاة.

 وفي كمبوديا شخص واحد يحمل كورونا وفي أستراليا: 12 شخص، وفي الهند 3 أشخاص، والنيبال شخص واحد، وسريلانكا شخص واحد، وفي كندا 4 أشخاص، والولايات المتحدة الأمريكية 11 شخص.

وفي ألمانيا 12 شخص، وفرنسا 6 أشخاص، وإيطاليا 2، وإسبانيا 1 وفنلندا شخص واحد، والسويد شخص واحد، والمملكة المتحدة البريطانية شخصين، بالإضافة لخمسة في الإمارات العربية المتحدة وشخصين في روسيا.

في ماكاو.. إغـ.ـلاق الكازينوهات بسبب كورونا

وفي الصين أيضا، أعلن هو يات سينغ رئيس السلطة التنفيذية في ماكاو أن المنطقة ستغـ.ـلـ.ـق كل كازينوهات القـ.ــمــار التي تشكل أساس اقتصاد المنطقة لمدة أسبوعين في إطار إجـ.ـراءات الحـ.ـد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء قرار ماكاو، وهي منطقة إدارية خاصة تابعة للصين، بعدما سجلت فيها إصـ.ـابة عاشرة بالفايروس المستجد والذي لا يوجد له حتى الآن أي عـ.ـلاج أو بوادر بالتوصل لعـ.ـلاج له قبل أسابيع.

وقال هو يات سينغ للصحفيين أمس الثلاثاء “سنعـ.ـلق صنـ.ـاعة الـقـ.ـمـ.ـار وأعمال الكـ.ـازينوهات المرتبطة بها لنصف شهر” لكنه حـ.ـذر من أن الإغـ.ـلاق يمكن أن يتم تمديده إذا واصل الفيروس انتشاره.

 ولم تغلـ.ـق ماكاو الكازينوهات من قبل سوى مرة واحدة عندما شهدت إعـ.ـصار عام 2018، وهي المكان الوحيد في الصين الذي يسمـ.ـح فيه بالقمار، وتؤمن حوالي 80% من عائدات الحكومة.

وأعلنت بلديّة مدينة تايتشو وثلاث مناطق في مدينة هانغتشو -التي تضمّ مقرّ مجموعة التجارة الإلكترونية العمـ.ـلاقة “علي بابا”- أنه سيُسمح من الآن فصاعدا لفرد واحد فقط من كل عائلة صينية بالخروج مرة كل يومين للتبضّع.

وقال بيان لحكومة تايتشو إنه على كل السكان الإبقاء على مدخل واحد فقط لمجمعاتهم السكنية، وعلى كل المقيمين إبراز هوياتهم عند الدخول والخروج منها.

كما مـنـ.ـع أصحاب العقارات من تأجير مساكن لأشخاص قادمين “من مناطق انتشار كورونا المستجد بشكل واسع مثل هوباي”.

وفي هانغتشو اتخذت إجـ.ـراءات شبيهة بذلك، إلى جانب فـ.ـرض وضع أقنعة واقية وإبراز الهويات الشخصية وفحص دراجة حرارة الجسم.

سيدة وطفلها وبجوارهم عاملين بالمجال الطبي

الاقتصاد الصيني

في الأثناء، أفاد تقرير لمعاهد شانغهاي للدراسات الدولية بأنه لا يمكن خفـ.ـض تقدير الاقتصاد الصيني وسط انتشار فيروس كورونا الجديد، على الرغم من أن الـ.ـوبـ.ـاء شكل ضـ.ـررا مباشرا على قطاعات الخدمة والصناعة التحويلية والتجارة.

ولاحظ التقرير -حسب وكالة شينخوا- أن الآثار المحتملة لفايروس كورونا قد تكون مختلفة عن جميع الأ وبـ.ـئة السابقة وغيرها من الحـ.ـو ادث.

 وقال إنه أمر غير حكيم أن يقدر الأثر الاقتصادي للـ.ـوبـ.ـاء من خلال التجارب التاريخية، لأن الاقتصاد الصيني يمر بمرحلة انتقالية من النمو عالي السرعة إلى التنمية عالية الجودة.

كما ذكر التقرير أنه حتى على المدى القصير لم يسبب كورونا أثرا سلبيا على جميع القطاعات.

في المقابل، أفاد هذا الوضع قطاعات مثل التجارة الإلكترونية والألعاب على الإنترنت والترفيه.

وفي السياق، أظهر مسـ.ـح خاص نمو أنشطة المصانع الصينية بأبطـ.ـأ وتـ.ـيـ.ـرة في خمسة أشهر في يناير/كانون الثاني الماضي، مع تنامي المـ.ـخـ.ـاطـ.ـر التي تـ.ـواجـ.ـه ثاني أكبر اقتصاد في العالم بفعل انتشار الفايروس التاجي.

وتراجع مؤشر كايشين/ماركت لمديري مشتريات قطاع الصناعات التحويلية إلى 51.1 من 51.5 في ديسمبر/كانون الأول الماضي ليأتي دون توقعات المحللين، لكنه ظل فوق مستوى الخمسين، الفاصل بين النمو والانكـ.ـماش للشهر السادس على التوالي، وتوقع المحللون قراءة تبلغ 51.3.

لكن هذه النتائج لا تظهر على الأرجح التأثير الأولي للأزمـ.ـة الصحية التي تفـ.ـاقـ.ـمت في أواخر يناير/كانون الثاني، وقد تضـ.ـغـ.ـط بشدة على النمو الاقتصادي في الأشهر المقبلة.

سيدة صينينة (بي بي سي)

خسـ.ـائر بقيمة 400 مليار دولار وقطاع النفط يتـ.ـأثـ.ـر

أكد مسؤول صيني أن آثار انتشار فيروس كورونا الجديد على الاقتصاد المحلي مؤقتة، في حين عززت بكين مراقبتها للأسعار في الأسواق.

ونقلت وكالة شينخوا الصينية الرسمية عن ليان وي ليانغ نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح قوله إن وبـ.ـاء فيروس كورونا الجديد سيؤثر بشكل مؤقت على الاقتصاد الصيني.

 وأضاف المسؤول الصيني في مؤتمر صحفي عقد في بكين أن الأسس الاقتصادية الجيدة لتحقيق النمو على مدى طويل في البلاد لم تتغير، وتابع “إننا واثقون وقادرون على تقليل آثار الوبـ.ـاء على الاقتصاد”.

ولفت إلى أنه على الرغم من أن كورونا المستجد شكل ضـ.ـررا على صناعات مثل النقل والسياحة فإن قطاعات مثل التسوق عبر الإنترنت والأغذية وشركات الترفيه قد سجلت نموا سريعا.

وأشار ليان وي ليانغ إلى أن بعض الأشخاص قارنوا بين انتشار فايروس كورونا الجديد وبين “سارس” في عام 2003 وتوقعوا خسـ.ـائـ.ـر اقتصادية على أساس خسـ.ـائـ.ـر “سارس”.

وأضاف أن “القوة الاقتصادية الحالية للصين وقدراتها على التعامل مع حـ.ـالات الطـ.ـوارئ قد تعززت بشكل كبير منذ ذلك الوقت، ونحن واثقون تماما وقادرون على كسب الـ.ـمـ.ـعـ.ـركـ.ـة ضـ.ـد الوبـ.ـاء”.

قطاع النفط في الصين

وعلى صعـ.ـيد قطاع النفط، قالت أربعة مصادر مطلعة اليوم الاثنين إن سينوبك الصينية -أكبر شركة تكرير في آسيا- أبلغت منشآتها بتـقـ.ـلـ.ـيص الإنتاج هذا الشهر حوالي 600 ألف برميل يوميا في ظل تـ.ـأثر الطلب على الوقود بفعل فيروس كورونا الآخذ في الانتشار.

ويعادل الخفـ.ـض نحو 12% من متوسط إنتاج شركة التكرير التابعة للدولة العام الماضي، بحسب ما أوردت رويترز اليوم.

كما تسبب القـ.ـلـ.ـق من انتشار فيروس كورونا في انخــ.ـفـ.ـاض قيمة الأسهم الصينية بأكثر من 400 مليار دولار في أول جلسة تداول اليوم بعد عطلة طويلة بمناسبة العام القمري الجديد.

هل ينتقل كورونا من خلال البضائع الصينينة؟

وانتشرت في الآونة الأخيرة رسائل كثيرة عبر الشبكات الاجتماعية تدعو إلى عدم شراء المنتجات والبضائع الصينية، خاصة الملابس أو تلك التي يستخدمها الإنسان على جسده خـ.ـوفاً من انتقال كورونا من خلالها.

الأستاذ وعالم الأبحاث، الدكتور فهد الخضيري، غرّد عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حول تلك الأنباء المنتشرة على نطاق واسع في الإنترنت والشبكات الاجتماعية.

وقال الخضيري :” تدور  رسائل تحـ.ـذّر من بضائع الصين والملابس لاحتمال انتقال الفيـ.ـروس (كورونا) ! وهذه وسـ.ـوسة!”.

وأضاف “ومعلوماتها خـ.ـاطئة، الفـ.ـيروس في منطقة محددة بالصين -وغالباً لا ينتقل الفيروس  بالملابس، معظم الفيروسات تمـ.ـوت خلال دقائق بمجرد خروجها من فم المـ.ـصـ.ـاب (بالعطاس) أو سوائل الجسم، اوبالاتصال المباشر مع المـصـ.ـاب فقط”.

وأضاف الخضيري أنه “لم يتم تحديد طرق انتقال “كورونا” ومدى انتشاره (حتى الآن 41متـ.ـوفـ.ـي،1300 مصـ.ـاب في الصين)”.

وأوضح أن “فيـ.ـروسات الجهاز التنفسي تنتقل باحتـ.ـكاك مباشر مع المصـ.ـاب أواستـ.ـنشاق رذاذ الفم عند العطاس أو استخدام أدواتهم الشخصية، ومخالطتهم ، والاحتياطات الواجب اتخاذها: عدم مخـالطة المشـ.ـتبه بهم وفحص القادمين من تلك البلاد المـ.ـوبـ.ـؤة”.

وأضاف الدكتور الخضيري متسائلاً :”ماذا يستفيد بعض الناس؟ جهلا؟ أم أن هوايته ومتعته تـ.ـرهـ.ـيب وتـ.ـخـ.ـويـف الناس وجعلهم في رعـ.ـب (ويعمم كل شيء) جاكم المـ.ـوت! ارمـ.ـوا ترامـ.ـسكم!  اتركوا الـخــضار لان بها مـ.ـبـ.ـيدات! اتركوا الورقــيات! اتركوا ملابسكم المستوردة لان فيه فــيـ.ـروس…،اتركو الدجاج لان فيه هـ.ـرمونات! واللحم فيه كذا، حتى النعناع لم يسلم منهم!”.

صورة تعبيرية

عاملة في المجال الطبي الصيني: كورونا وصل لـ 90 ألف شخص 

من جهة أخرى، قالت عاملة في المجال الطبي الصيني (ممـ.ـرضة)، تعمل على عـ.-لاج الحاملين لكورونا الجديد في مدينة ووهان الصينية وهي مركز الانتشار أن عدد الحاملين لكورونا وصل 90 ألف شخص، وهو أكثر بـ 50 ضعف من الأرقام الرسمية الصينية.

وتحدثت الشابة الصينية من داخل المدينة التي تعتبر مركز انتشار كورونا الجديد الذي أو دى بحياة حوالي 56 شخصاً وبات يحمله أكثر من ألفين أخرين.

وفي حال تأكدت صحة الرقم الذي ذكرته الشابة، فإن انتشار كورونا الجديد سيتضاعف عدة مرات، كون العلماء أكدوا أن كل حامل له يمكن أن ينقله لشخصين على الأقل.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، السبت 25 يناير/ كانون الثاني 2020 مقطع فيديو لشابة صينية قالت إنها تعمل بالمجال الطبي في ووهان، وظهرت تغطي وجهها.

وتقول الشابة في الفيديو الذي حظي بانتشارٍ واسع، لكن لم تؤكده أي جهات رسمية صينية :”أنا بالمنطقة التي بدأ فيها فيروس كورونا الجديد، أنا هنا لأقول الحقيقة”.

وأضافت أنه “في هذه اللحظة التي أتحدث فيها، بلغ عدد الإصـ.ـا بـ.ـات بفيروس كورونا الجديد في مقاطعة هوبي، التي تضم منطقة ووهان، وحتى بالصين عامةً، 90 ألف”.

ودعت الشابة الصينية في الفيديو الذي حاز ملايين المشاهدات الصينيين لأن لا يخرجوا للاحتفال بالسنة الصينية الجديدة، مؤكدة أن البقاء بالمنازل أفضل لهم حتى يتمكنوا من لقاء أسرتهم برأس السنة الصينية القادم.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم