حملة اختطافات مفاجئة بصنعاء لضباط وقيادات حزبية في المؤتمر الشعبي العام ..ومسئول حكومي يكشف السبب ! | اليمني اليوم

حملة اختطافات مفاجئة بصنعاء لضباط وقيادات حزبية في المؤتمر الشعبي العام ..ومسئول حكومي يكشف السبب !

شنت مليشيا الحوثي الانقلابية حملة اختطافات واسعة في العاصمة صنعاء طالت ضباطاً وقيادات حزبية.

وحذر وزير الإعلام معمر الإرياني من قيام المليشيا الحوثية بحملة اعتقالات جديدة للمواطنين في مناطق سيطرتها بالتزامن مع مفاوضات لتبادل الأسرى.





وأوضح الإرياني أن المليشيا الحوثية شنت حملت اعتقالات في مناطق سيطرتها شملت موظفين في الدولة وضباط في وزارة الداخلية والدفاع وقيادات وكوادر في المؤتمر الشعبي العام، بالتزامن مع مباحثات الأردن بين وفدي الحكومة الشرعية والمليشيا لتنفيذ الجزء الخاص بتبادل الأسرى في اتفاق السويد.

‏وأشار الارياني إلى أن مليشيا الحوثي التي تواصل حملة الاختطافات والاعتقالات غير القانونية وتحت مبررات ومزاعم واهية تثبت عدم جديتها في إنجاح مباحثات تبادل الاسرى التي تستخدمها فقط لصناعة انتصارات إعلامية كاذبة وغير أبهة بحياة اليمنيين.

وذكر أن استمرار انتهاكات وجرائم المليشيا الحوثية بحق المواطنين في مناطق سيطرتها يكشف زيف وصلف هذه المليشيا.

‏وطالب الإرياني المبعوث الخاص لليمن السيد مارتن غريفيث وفريقه المشرف على مفاوضات الأردن بتحديد موقف واضح، والضغط على المليشيا الحوثية لوقف كافة الاعتقالات بحق المواطنين، كخطوة لإثبات مصداقية وجدية المليشيا في تحقيق تقدم في هذا الملف الإنساني وليس المناورة والقيام بعمليات خطف واعتقالات جديدة.

كما طالب الإرياني الأمم المتحدة ومسئول ملف تبادل الأسرى والمعتقلين السيد معين شريم بالضغط على المليشيا الحوثية لوقف اعتقال المدنيين في مناطق سيطرتهم واتخاذهم رهائن ومبادلتهم بعناصرها الأسرى في جبهات القتال باعتبار ذلك جرائم إرهابية وانتهاك صريح للقانون الدولي الإنساني.

ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة اختطفت الآلاف من اليمنيين بينهم سياسيون وصحفيون وعسكريون ووجهات قبلية.

ولا تزال سجون مليشيا الحوثي في صنعاء ومناطق سيطرتها تكتظ بالآلاف من المختطفين.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص