وردنا الآن ..الكشف عن هوية من يقف وراء استهداف قوات يمنية وسعودية بكمين محكم في " المهرة " ! | اليمني اليوم

وردنا الآن ..الكشف عن هوية من يقف وراء استهداف قوات يمنية وسعودية بكمين محكم في " المهرة " !

قتل خمسة جنود يمنيين وأصيب آخر، اليوم الثلاثاء 25 فبراير/شباط، في كمين استهدف رتلاً عسكرياً للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، في الطريق المؤدي إلى منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عُمان، وسط اتهامات للمحافظ المقال راجح باكريت بالوقوف وراء الحادثة.

واتهم ناشطون المحافظ المقال بالوقوف وراء الكمين بالاستعانة بميلشيات خارجة عن القانون .





وقالت مصادر محلية، إن قوة سعودية ترافقها قوات يمنية تعرضت لكمين مسلح، بين مديريتي حات وشحن أثناء توجهها إلى منفذ شحن الحدودي مع عُمان، ما أدى إلى مقتل خمسة جنود يمنيين وإصابة آخر من القوات الخاصة، وإعطاب مدرعة واحتراق عربة عسكرية.

وتوقعت المصادر أن يكون الهجوم الذي استهدف مدرعات وأطقما للقوة السعودية واليمنية، تم بواسطة قذائف صاروخية.

وتأتي الحادثة بعد يومين من إقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، محافظ المهرة راجح باكريت، وتعيين محمد علي ياسر خلفا له، في إجراء جاء بعد اشتباكات منتصف الأسبوع الماضي في الطريق ذاته بين قوة سعودية ويمنية، ومسلحين قبليين، خلفت جرحى من الطرفين.

من جهتها نفت قبائل محافظة المهرة واللجنة المنظمة للاعتصام السلمي في المحافظة علاقتها بالحادث.

وعبرت لجنة الاعتصام في بيان لها عن قلقها البالغ إزاء ما يحدث من انفلات أمني سيتجه بالمحافظة إلى مربع الفوضى، حد تعبيرها.

وأضاف البيان "نؤكد على المطالب المشروعة التي نادينا بها، ويأتي في مقدمتها حفظ الأمن والاستقرار بالمحافظة وخروج قوات الاحتلال ومليشياته".

وحمّل بيان لجنة الاعتصام، المحافظ السابق "راجح باكريت كامل المسؤولية في صناعة هذه الفرق والتكوينات خارج إطار مؤسسات الدولة".

واعتبرت اللجنة أن "ماحدث اليوم هو نتاج تلك الممارسات والتصرفات التي بها أُجهضت روح الدولة والنظام واستبدالها بالخارجين عن القانون"، وأن "التصعيد من أي طرف هو استهداف لقرار الشرعية في إقالة راجح باكريت."

من جانبه، حذر مسؤول التواصل الخارجي لاعتصام المهرة، أحمد بلحاف، من مخطط يسعى لاستهداف أمن واستقرار المحافظة.

وقال ”بلحاف“ في تغريدة على ”تويتر“ إن ”مخطط خطير بدأ يدخل حيز التنفيذ يهدف إلى ضرب أمن واستقرار المهرة”، مؤكدا على مطالبهم بالحفاظ على مؤسسات الدولة وإخراج المليشيات التابعة لراجح باكريت من المهرة.

وأكد ”بلحاف“ إن المسلحين التابعين لراجح باكريت (المحافظ المقال)، هي من تقف خلف جر المحافظة إلى مربع الاقتتال، مشددا على ضرورة خروج القوات السعودية من المهرة، وقال “هدفنا الرئيسي خروج الاحتلال السعودي”.

ومنذ نهاية 2017، دفعت السعودية بقوات تابعة لها وآليات عسكرية وأمنية، في إطار تعزيز الأمن وضبط ومكافحة عمليات التهريب، بحسب تصريحات للتحالف العربي الذي تقوده المملكة باليمن.

وإثر ذلك تشكلت "لجنة اعتصام أبناء المهرة السلمي"، تنظم بين الحين والآخر مظاهرات ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة المحاذية لسلطنة عمان، وتصفه بـ"الاحتلال".

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص