انتشار دبابير سوداء اللون كبيرة الحجم تسببت لدغاتها السامة في وفيات بعدد من الدول والصحافة العالمية تثير تساؤلات حول اسباب ظهورها وخصائصها الجينية السامة1 | اليمني اليوم

انتشار دبابير سوداء اللون كبيرة الحجم تسببت لدغاتها السامة في وفيات بعدد من الدول والصحافة العالمية تثير تساؤلات حول اسباب ظهورها وخصائصها الجينية السامة1

دبور

لقي عشرات المواطنين، أمس السبت 9 مايو 2020، مصرعهم في شوارع والطرقات في الهند، نتيجه انتشار دبابير سوداء اللون كبيرة الحجم، تعمل على موت الأشخاص حال لدغتها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، تظهر فيه عشرات الجثث في أحد شوارع الهند، يٌقال أنها توفيت نتيجة (لدغة لدبور)، الذي قادم من آسيا وحسب التوقعات فإنه سيدخل على أمريكا.





 فيروس كورونا والدبور القاتل 

وتعاني الهند من ارتفاع نسبة السكان، يأتي ذلك في الوقت الذي ينتشر فيه وباء كورونا القاتل وانتشار الدبور القاتل، الأمر الذي يزيد من الأعباء على الشعب الهندي.

وحسب الصحافة الهندية، فإن الحشرة القاتلة تواصل انتقالها من مكان لآخر لتودى بحياة عشرات الأشخاص الجدد، وهذه المرة انتقلت من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الهند ومن ثم إلى إيران.

آسيا مصدر تفشي الدبابير 

في وقت سابق، تصدرت “الدبابير القاتلة” عناوين الصحف الأسبوع الماضي، منذ صدور تقارير عن ظهورها لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد مشاهدتها في ولاية واشنطن. وحسب التقارير فإن لدغة الدبابير هذه سامة يُمكن أن تقتل الإنسان إذا لدغته عدة مرات.

وكشفت التقارير العالمية الصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية، أنه تم رصد الدبابير العملاقة الآسيوية، لأول مرة في واشنطن. كما اكتشاف أحد مربي النحل عن أكوام من النحل الميت في مزرعته، وذلك بعد قطع رؤسها من قبل الدبابير التي يبلغ طول الواحد منها نحو أكثر من 5 سنتيمترات، وهي أكبر الدبابير في العالم. لذا أطلق عليه “الدبابير القاتلة”.

غازات سامة مصدر القتلى

وفي سياق آخر، قالت الصحافة الهندية ووكالات الأنباء العالمية، إن متظاهرون طالبو بإغلاق أحد المصانع في الهند، يعمل في إنتاج البتروكيميائيات في كوريا الجنوبية، وذلك بعد تسريب غاز سام، أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل ونقل نحو 800 للمستشفيات، ولا يزال مئات منهم يتلقون العلاج. 

وتسرب غاز الستيرين السام من المصنع يوم الخميس، ووضع المحتجون جثث 3 من ضحايا تسرب الغاز عند بوابة المصنع، السبت 9 مايو، وطالبوا بإغلاق المصنع على الفور واعتقال الإدارة

ورفعت الشرطة دعوى بالإهمال والضلوع في القتل ضد إدارة المصنع، فيما اعتذرت الشركة في بيان اليوم السبت، لكل من تضرروا من الحادثة، وقالت إنها ستقدم كل الدعم الممكن لضمان رعاية المتضررين وأسرهم.

وعلق احد الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل على الدبور القاتل بالقول " نشكو من وباء كورونا خرجت لنا بعوضة بمجرد لسعه يموت الشخص على طول حالياً منتشر في الصين والهند ومتجه على إيران لطفك يا رب لاندري هل هيامن علامات الساعة ام ماذا يجري لكن هياجنودمرسله من الله حسبنا الله ونعم الوكيل".

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم