في ذكرى تفجيرات "النهدين"..مصادر مقربة من الرئيس الراحل تكشف عن قرائن وشهادت حددت هوية من وقف وراء التدبير والتنفيذ ! | اليمني اليوم

في ذكرى تفجيرات "النهدين"..مصادر مقربة من الرئيس الراحل تكشف عن قرائن وشهادت حددت هوية من وقف وراء التدبير والتنفيذ !

صالح وصادق أمين أبو راس

يصادف اليوم الذكرى التاسعة لمحاولة اغتيال الرئيس الراحل " علي عبدالله صالح " فيما يعرف بقضية تفجيرات مسجد النهدين الملحق بمقر دار الرئاسة بجنوب صنعاء.

واعتبرت مصادر سياسية مقربة من الرئيس الراحل في تصريحات لـ" اليمني اليوم " أن تفجيرات مسجد النهدين لم تستهدف الرئيس الراحل علي عبدالله صالح فقط وانما واركان نظامه وهو ما كشف عنه توقيت التفجيرات اثناء صلاة الجمعة وتواجد كبار المسئولين المقربين من صالح .





واشارت المصادر الى أن هوية الجهة التي تقف وراء التفجيرات لايزال حتي اليوم مجهولا رغم وجود قرائن وشهادات موثقة تشير باصابع الادانة نحو خصوم صالح الرئيسيين وتحديدا أولاد الشيخ الأحمر وايضا الجنرال " علي محسن الأحمر" وقيادات بحزب الإصلاح .

وابدت المصادر اعتقادها أن تصفية " صالح " تم بضوء اخضر من قوى اقليمية ودولية رأت في وجوده عقبه أمام بدء مرحلة جديدة من التحول السياسي في اليمن وأن العناية الالهية وحدها هي من انقذت الرئيس الراحل كون التفجيرات كانت شديدة ومركزة وكان النجاة منها اشبه بالمستحيل أو المعجزة التي تحققت .

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم