الكشف عن مصير " بشار الأسد" وخيار "واشنطن" الأخير والمرشح البديل لرئاسة سوريا ! | اليمني اليوم

الكشف عن مصير " بشار الأسد" وخيار "واشنطن" الأخير والمرشح البديل لرئاسة سوريا !

بشار الأسد

لا يكاد يمر يوماً على السوريين في مختلف أصقاع الأرض، إلا ويقول قائل إن رحيل رأس النظام السوري بشار الأسد، اقترب، أو يقول آخر إن الأسد باقٍ ما بقي المجتمع الدولي المتواطئ معه. 

لكن اللافت، التغيّر التدريجي في خطاب عبد الله الحمصي رجل الأعمال السوري الذي يقدّم نفسه على أنّه رئيس سوريا القادم في عام 2021. 





الحمصي قبل أيام أعلن عن اعتزاله العمل السياسي، وأنه لن يخوض فيه ولن يتحدث حتى يحين موعد ترشحه للرئاسة في عام 2021، لكنّه مع إقرار قانون حماية المدنيين الأمريكي “قيصر” عاد للتغريد من جديد، حيث أعرب عن عدم قبوله بالقانون.

أما الآن، فقد عاد الحمصي للحديث من منطلق آخر، إذا تحدث عن “معلومات استخباراتية” لم يذكر مصادرها وكيف وصلت إليه وما إن كان له صلة بتلك المصادر أم مجرد مطالعة في الصحف العالمية.

تلك “المعلومات الاستخباراتية”، تفيد بأن رأس النظام السوري بشار الأسد سيبقى في الحكم، إذ كتب الحمصي :” معلومات استخباراتية، ترقبوا عمليات جديدة وإعادة تفعيل تنظيم داعش من جديد وظهور تنظيمات جديدة مدعومة من المخابرات العالمية”.

 اقرأ أيضاًَ:  عاجل..سماع دوى انفجار عنيف بصنعاء ومصادر تكشف السبب !

وأضاف الحمصي أن هناك “دعم عالمي لبقاء وتجديد حكم بشار مرة ثانية، قبل موعد انتخابات سوريا 2021”.

ورأى الرجل الذي كان حتى الأمس القريب يقدّم نفسه بإصرار على أنّه الرئيس السوري القادم أن :” هذه التنظيمات فرصة ذهبية ومحاولة جديدة لتلميع حكم النظام السوري مجددا وابقائه بالحكم”.

موقف عبد الله الحمصي من قانون قيصر 

مساء الخميس 18 يونيو/ حزيران 2020  أي بعد يومٍ واحد من دخول قانون قيصر حيّز التنفيذ، كتب الحمصي تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يقول :”  صحيح أني تركت السياسة وابتعدت عنها، لكن هناك شيء خطير وهو قانون قيصر، أنا ضد هذا القانون”.

اقرأ أيضاً:   وردنا الآن..هجوم حوثي واسع بالطائرات المسيرة على مدن سعودية والتحالف يصدر بيان عاجل !

 وأضاف المصري الذي سبق وأن أعلن اعتزاله العمل السياسي مؤقتاً وعدم نيته الحديث من جديد حتى ظهوره كمرشح للرئاسة في عام 2021 أن سبب رفضه لقانون قيصر يأتي من أن ” المتضرر منه هو الفقراء والمساكين، من شعبنا المظلوم داخل سوريا”.

تصريحات الحمصي تأتي بعد حديث أمريكي حول مصير بشار الأسد 

التصريحات التي أدلى بها عبد الله الحمصي، تزامنت مع تصريحات إعلامية للمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري حول مصير بشار الأسد.

وذكر المبعوث الأمريكي، خلال مؤتمر نظمه معهد “الشرق الأوسط” أن الولايات المتحدة لا تطالب بالانتصار الكامل في سوريا، ولا تقول أن على الأسد الرحيل، بل يجب عليه “تغيير ممارساته”، مؤكداً أن واشنطن لديها رغبة بعودة الأوضاع في سوريا إلى ما كانت عليه قبل 2011. 

 وأوضح جيفري أن مسألة تغيير النظام الأسدي تعود لـ” الشعب السوري إذا كان يريد ذلك”، متوقعاً بأن يأتي تطبيق قانون قيصر على نظام الأسد وحلفائه بنتائج إيجابية تدفع روسيا للعمل على حل سياسي في سوريا.

موقف أمريكا من بقاء روسيا في سوريا 

وحول الموقف الأمريكي من البقاء الدائم للقوات الروسية في سوريا، رأى جيفري أن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية لا تتضمن في أي من أجزائها “محاولات لتحقيق خروج روسيا من سوريا”، مستدركاً بأن بلاده “لا تفضل بأن يكون الروس في سوريا” لكن ذلك لا يعني أنهم سيتحركون لإخراجهم. 

وعن القوات الأمريكية المتواجدة في سوريا، أشار جيفري أنها تنتشر حالياً في شمال شرق سوريا، وفي منطقة التنف قرب الحدود الأردنية – السورية، موضحاً أن إدارة ترامب لا تنوي سحب تلك القوات حالياً. 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم