تسريبات متطابقة.. قيادي مؤتمري مقرب من نجل شقيق الرئيس الراحل يتصدر قائمة ممثلي حزب المؤتمر في الحكومة الجديدة (صورة) | اليمني اليوم

تسريبات متطابقة.. قيادي مؤتمري مقرب من نجل شقيق الرئيس الراحل يتصدر قائمة ممثلي حزب المؤتمر في الحكومة الجديدة (صورة)

عبدالرحيم الفتيح

بعد أيام قليلة من إعلان المملكة العربية السعودية تقديم آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، وتكليف رئيس الجمهورية للدكتور معين عبدالملك سعيد لتشكيل حكومة كفاءات جديدة مناصفة بين المحافظات الشمالية والمحافظات الحنوبية ، كشفت مصادر خاصة عن بعض الأسماء التي تتضمنها التشكيلة الوزارية الجديدة ..

التسريبات الحكومية الخاصة أكدت على أن التشكيلة الوزارية الجديدة ستضم بعض الأسماء والوزراء الحاليين الذين لم ينخرطو في أعمال عدائية ضد الأطراف الأخرى بحسب المصادر ، إلى جانب أسماء وشخصيات جديدة تتمتع بقبول الشارع العام الجنوبي والشمالي على حدا سواء ، بالإضافة إلى توافقها مع شروط الآلية الجديدة للتسريع بتنفيذ اتفاقية الرياض ..





ومن أبرز الشخصيات الحاضرة بقوة في التشكيلة الوزارية القادمة بحسب ما اكدته مصادر مقربة من صانعي القرار اليمني ، القيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام "عبدالرحيم الفتيح" الذي يشغل حاليا مدير مديرية  المخاء رئيس المجلس المحلي فيها ، والذي يُعد واحد من أبرز الشخصيات والرموز الاجتماعية في محافظة تعز .. 

"عبدالرحيم الفتيح" القيادي الشاب في حزب المؤتمر ، المشار اليه في تسريبات التشكيلة الوزارية الجديدة ، تمكن خلال وقت وجيز من تحقيق نجاح كبير وتقدم كبير في مستوى الخدمات والتنمية والتنمية المستدامة في مديرية المخاء الساحلية ، متجاوزا الكثير من العقبات والعراقيل التي كانت حاضرة بقوة في مسيرته المهنية لقيادة المديرية .. 

وإلى جانب النقلة النوعية التي شهدتها المديرية في عهده ، يتمتع الفتيح بشخصية متزنة تتسم بالتعقل والحكمة والحنكة القيادية ، وهو ما ظهر من خلال تعاطيه طوال المرحلة الماضية مع مختلف الملفات والقضايا المتصلة بأمن واستقرار وتنمية المديرية ، ولعل ذلك ما أهل "الفتيح" ليكون مرشحا قويا في التشكيلة الوزارية القادمة بحسب المصادر . 

يشار إلى أن الآلية الجديدة التي قدمتها السعودية ، تتضمن إعلان الانتقالي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض ، وتكليف رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً ... وخروج القوات العسكرية من عدن وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب .. وأن يباشروا مهام عملهم في (عدن) والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم