وردنا الآن..ناشط بارز يكشف هوية الشخص الذي سرب ايميل كاميرات المراقبة بمحل "السباعي" لمزامنة التصوير في الغرفة الداخلية وفضح العصابة الأجرامية ..وماذا التقطت كاميرا المراقبة الخارجية ! (تفاصيل جديدة) | اليمني اليوم

وردنا الآن..ناشط بارز يكشف هوية الشخص الذي سرب ايميل كاميرات المراقبة بمحل "السباعي" لمزامنة التصوير في الغرفة الداخلية وفضح العصابة الأجرامية ..وماذا التقطت كاميرا المراقبة الخارجية ! (تفاصيل جديدة)

حفلة تعذيب الشهيد الأغبري

 

كشفت ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي عن الدور الذي لعبه الشهيد "الاغبري" في مناهضة الانشطة الأجرامية لعصابة " السباعي " والمتمثلة في ابتزاز الفتيات والنساء بعد استخراج صور خاصة لهن من هواتف وضعت لدى المحل بغرض الصيانة .





ونقل الناشط في مواقع التواصل " موسي شمسان" في منشور له - رصده محرر"اليمني اليوم"- عن مصدر وصفه بـ"الموثوق" من داخل القضاء بصنعاء أن "العصابة الإجرامية كانت تدير أعمال ابتزاز وتجارة أعضاء وغيرها من أعمال غير مشروعة".

وقال الناشط " شمسان " "لقد كان الشهيد "الاغبري" عندما تأتي فتاة الي المحل يخرج خلفها  وينصحها بأخذ جوالها الذي وضغته للصيانه بالمحل" مشيرا الى" أن أفراد العصابة تم تبليغهم من قبل أصحاب المحلات المجاورة أن أحد العمال يلاحق البنات بعد خروجهن من المحل حيث وصلت هذه المعلومه الي المجرم "السباعي" الذي سارع الى استعراض تسجيلات كاميرا المراقبة الخارجية واكتشف أن "الاغبري" فعلا"يحذر البنات وياخذ ذواكر من هواتف المجرمين ويتلف البعض ويتم سحب بعض الصور لكي تكون إدانة للعصابه "

واستطرد " الاغبري كان على تواصل مع بعض البنات اللتي تم ابتزازهم لكي يكون شاهد معهن لكن العصابة ادركت ان الاغبري عندما قام بسحب التصوير والايميل حق الكاميرات تم تسريبها لأحد المهندسين وتم إختراق الإيميل ومزامنة التصوير كل ليلة" لافتا الى "أن الاغبري مسح كل شي لدي العصابة فيالأجهزة المحمولة "

واشار الى أن "السباعي" واعضاء العصابة من عماله الاربعة الذين شوهدوا في مقاطع الفيديو قاموا باستدارج الاغبري الى الغرفة الداخلية وبادروا بتعذيبه ثم قتله بتلك الصورة البشعة ".

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم