تصاعد ازمة العلاقات بين "الرياض " و"أنقرة" | اليمني اليوم

تصاعد ازمة العلاقات بين "الرياض " و"أنقرة"

العلم الوطني للسعودية وتركيا

صعدت"تركيا"بشكل مفاجىء من سقف الأزمة والتوترالناشب بينها وبين السعودية باصداراحكام بالسجن ضد مسئولين سعوديين اعتبرت انهم متورطين في قتل الصحفي السعودي الراحل " جمال خاشقجي".

واعلنت سلطات النيابة العامة في إسطنبول أمس الاثنين عن قرار جديد ضد مسؤوليين سعوديين على علاقة بجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.





وأفادت وكالة "الأناضول" التركية، بأن "النيابة العامة في إسطنبول تعد لائحة اتهام ثانية بحق 6 مشتبهين سعوديين بخصوص جريمة قتل جمال خاشقجي".

وأضافت أن النيابة العامة طالبت في لائحة الاتهام، بالسجن مدى الحياة بحق شخصين يعملان في قنصلية الرياض بإسطنبول، بتهمة القتل المتعمد.

كما تضمنت لائحة الاتهام مطالبات بسجن أربعة آخرين مدة خمس سنوات، بتهمة إخفاء الأدلة الجنائية.

ومن جانبها قالت صحيفة "ًصباح"، التركية إنه سيتم دمج لائحة الاتهام الإضافية بحق المشتبهين الستة مع ملف القضية في المحكمة الجنائية العليا 11 بإسطنبول.

وأشارت إلى أن المدعي العام، وافق على لائحة الاتهام المكون من 41 صفحة ضد المشتبه بهم الستة الفارين إلى السعودية، اثنان منهم يعملان في القنصلية بإسطنبول، وأرسلت إلى المحكمة التركية حيث ينظر في القضية الرئيسية بحق 20 متهما.

وفي يوليو الماضي بدأت في مدينة اسطنبول بتركيا جلسات محاكمة عشرين متهما سعوديا غيابيا بتهمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، ومن بين المتهمين مساعدان سابقان لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ويقول الادعاء العام التركي إن أحمد العسيري نائب رئيس المخابرات السعودية السابق والمشرف العام السابق على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية بالديوان الملكي سعود القحطاني ترأسا العملية وأصدرا الأوامر لفريق الاغتيال السعودي.

ومن المقرر أن تعقد المحكمة التركية، الجلسة التالية في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ويشار إلى أن النيابة العامة السعودية أعلنت في 7 سبتمبر/أيلول الجاري، إغلاق قضية "مقتل جمال خاشقجي" بشقيها العام والخاص، وصدور أحكام نهائية بحق 8 أشخاص مدانين فيها الأمر الذي رفضته تركيا.

وأصدرت النيابة العامة عقوبات بالسجن 20 عامًا على 5 متهمين، وعقوبات بالسجن بين 7 و10 سنوات على 3 متهمين.

وكانت قد أصدرت سابقًا أحكامًا بالإعدام على خمسة أشخاص في القضية ذاتها، إلّا أنها عادت لتخفف الحكم بعد إعلان أبناء الصحفي القتيل "عفوهم'" عن قتلة أبيهم.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم