تحذيرات طارئة من خطورة الأوضاع في هذه الدولة الخليجية ! | اليمني اليوم

تحذيرات طارئة من خطورة الأوضاع في هذه الدولة الخليجية !

تعبيرية

تواجه الكويت مجددا مخاطر الانتشار الكارثي لفيروس كورونا في موجته الثانية التي اجتاحت الكثيرمن دول العالم .

وحذرت مصادر حكومية رفيعة في الكويت، اليوم السبت، من خطورة تدهور الوضع الصحي في البلاد بسبب أزمة كورونا.





ووصفت المصادر في تصريحات لصحيفة "القبس" المحلية، الوضع الصحي في الكويت بأنه "خطير" بسبب الإهمال ومخالفة الاشتراطات الصحية بشكل لافت، مشيرة إلى تسجيل 34 وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في أسبوع واحد.

وكشفت المصادر عن اجتماع سيعقده وزير الصحة "باسل الصباح"، اليوم السبت، مع قياديي الوزارة؛ لبحث إجراءات مواجهة الأوضاع وعرض النتائج على مجلس الوزراء في جلسة استثنائية لاتخاذ قرارات مناسبة ستحدد بعد غد (الاثنين) أو الخميس المقبل.

وأضافت أن خيار الحظر وارد وسيطرح خلال الاجتماع، لكنه ليس الخيار الأول حالياً، وستسبقه خطوة إن لم تؤتِ ثمارها سيتم اللجوء للحظر الجزئي، دون استبعاد العودة للحظر الكلي حفاظاً على سلامة الجميع، أسوة بعودة بعض الدول إلى فرض الحظر بعد رفعه.

وحذرت المصادر من أن الشهر المقبل سيكون أخطر عبر زيادة عدد الإصابات، لافتة إلى تحذير منظمة الصحة العالمية من موجة ثانية من وباء كورونا، وطالبت بضرورة تشديد المراقبة على التجمعات وفرض الالتزام الصارم في الوزارات بشروط التباعد الاجتماعي.

وانتقدت المصادر تساهل عديد المواطنين ومخالفتهم الاشتراطات الصحية، إذ باتوا يسافرون للخارج بلا ضرورة، إضافة إلى عدم التزام الكثيرين بالتباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات، ما أدى إلى زيادة عدد الوفيات والإصابات الجديدة.

وكان المتحدث الرسمي ل‍وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند قال أمس في تصريح لجريدة "الأنباء" الكويتية : إن ما يثار عن فرض الحظر مرة أخرى غير صحيح حتى الآن، لكنه أردف بالقول: "لكن كل الاحتمالات واردة في حال تزايد وتيرة انتشار المرض".

الجمعة، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 635 إصابة جديدة بمرض كورونا المستجد في الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 110076 حالة في حين تم تسجيل سبع حالات وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة 649 حالة.

ويشار إلى أن فيروس كورونا لا يزال يضرب البلدان العربية، ويفرض قيودا جديدة بالإغلاق للحد من تفشيه.

ودفعت الإصابات القياسية في الأردن ولبنان وسلطنة عمان وتونس والمغرب إلى فرض قيود جديدة للإغلاق.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم