بعد التوقف التام لمحطات التعبئة ..انفراج وشيك لأزمة "الوقود " المتفاقمة بالعاصمة والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين ! | اليمني اليوم

بعد التوقف التام لمحطات التعبئة ..انفراج وشيك لأزمة "الوقود " المتفاقمة بالعاصمة والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين !

بعد وصول أزمة الوقود الى مستويات غير مسبوقة من التفاقم بصنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين ..أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، الثلاثاء 20 اكتوبر/تشرين الأول، وصول سفينة محملة بوقود البنزين إلى ميناء الحديدة (غربي اليمن).

وقالت شركة النفط الخاضعة لسيطرة الحوثيين في تدوينة عبر صفحتها على فيسبوك: "السفينة وصلت إلى ميناء الحديدة، الثلاثاء، بعد احتجازها من التحالف العربي".





وحسب الشركة تحمل السفينة نحو 28 ألف طن من مادة البنزين.

والإثنين، أعلنت جماعة الحوثي وصول سفينتين إحداها محملة بالديزل، وأخرى بالغاز المنزلي.

وتعاني المناطق الخاضعة للحوثيين، شحا كبيرا في الوقود منذ أشهر، فيما تتهم الجماعة كلا من التحالف العربي والحكومة اليمنية باحتجاز السفن النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة، الواقع تحت سيطرة الجماعة.

ونهاية يوليو/ تموز الماضي، رفضت جماعة "الحوثي" مبادرة للحكومة اليمنية، لاستئناف دخول الوقود إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة، عبر ميناء الحديدة.

واشترطت الحكومة في مبادرتها آنذاك، أن يتم إيداع كافة إيرادات السفن الداخلة إلى ميناء الحديدة في حساب خاص جديد لا يخضع للحوثيين.

وتقبل مبادرة الحكومة بإمكانية اقتراح آلية محددة تضمن فيها الأمم المتحدة، الحفاظ على هذه العائدات، واستخدامها في تسليم رواتب الموظفين بعموم اليمن، بحيث لا يتم التصرف بها إلا بعد اتفاق.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم