اليمن موطن زراعته الأول ..منتج "يمني" يتصدر قائمة السلع الاكثر طلبا في العالم وتجاوز بمراحل المنافس "البرازيلي" ! | اليمني اليوم

اليمن موطن زراعته الأول ..منتج "يمني" يتصدر قائمة السلع الاكثر طلبا في العالم وتجاوز بمراحل المنافس "البرازيلي" !

البن اليمني

تنفرد اليمن بكونها موطن اجود انواع "البن " في العالم والذي يتفوق في جودته وافضليته على "البن " البرازيلي الاكثر تصديرا وانتشارا حيث يفضل البن اليمني عن غيره من المنتجات الزراعية المصدرة من دول العالم .

وتتصدر #محافظة_ريمة قائمة المحافظات المنتجة للبن في اليمن وتحتل المرتبة الثانية بعد محافظة صنعاء في زراعة وانتاج البن حيث تنتج مايقارب٤١٣٩ طن سنويا من البن.





تنقسم شجرة البن في ريمة الى ثلاثة أنواع تتمثل في التالي:

 العديني: ويزرع في الأودية والأماكن القريبة من الغيول والعيون المائية .

التفاحي: وهو أكثر الأنواع أنتاجآ ويزرع في المناطق غزيرة الأمطار أو المزارع التي تعتمد على التروية الدائمة.

الدوائري: ويزرع في المناطق الأقل أمطارآ ويمتاز بقدرته على تحمل الجفاف.

وتنتشر زراعة البن في معظم المناطق اليمنية، وأشهر مناطق زراعته بني مطر وحراز والحيمتين الداخلية والخارجية في صنعاء، شمال اليمن، ومنطقة يافع جنوباً، إضافة إلى مناطق بُرع في الحديدة غرباً وبني حماد في تعز جنوب غربي اليمن.
وبحسب قسم المعلومات في إدارة البن، تُصدّر 4 آلاف طن من البن اليمني إلى غالبية دول العالم، بحسب شهادات دول المنشأ التي انضم إليها اليمن عام 2011. ويشير البنا إلى أن هناك مقترحاً من إدارة التسويق الزراعي يتضمّن فترة سماح لاستيراد بعض المحاصيل، ومنها البن، لكن لم تُحدّد الكمية التي يمكن استيرادها، خوفاً من دخول كميات كبيرة منه، وبالتالي عزوف المزارعين المحليين عن زراعته بسبب الإغراق المتوقع. ويضيف: "تم إنشاء منظمات وجمعيات تشرف على زراعة البن اليمني وتصديره، والذي يصل سعره عالمياً إلى 70 دولاراً للكيلو الواحد، وهو أعلى سعر يُباع به بن في العالم".
ويتجه اليمن إلى تجديد قرار حظر استيراد البن الذي أُعيد العمل به منتصف العام الماضي، وهو ما أثار جدلاً واسعاً مع تراجع الإنتاج المحلي، في ظل ما تعانيه زراعته من صعوبات بالغة وإهمال ومحدودية الكميات المعروضة من البن وقشوره في الأسواق الداخلية.

وبحسب بيانات حديثة  تراجع إنتاج اليمن من البن عام 2019 إلى 18 ألف طن نزولاً من 22 ألفاً و640 طناً عام 2018، بينما انخفضت المساحة المزروعة بأشجار البن من 35 ألفاً و984 هكتاراً إلى 30 ألفاً و544 هكتاراً.
وأصدرت وزارتا الصناعة والتجارة والزراعة والري في صنعاء، قراراً مشتركاً بحظر استيراد البن وقشوره وغلاته، تضمن إبلاغ كافة الدوائر الجمركية بالتنفيذ ومنع إدخال أي شحنات من البن والقشر المستورد، وضرورة التزام كافة الأجهزة والجهات المعنية بتنفيذ القرار.

*العربي الجديد

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم