"اردوغان" يخرج عن صمته وينفجر فوق الرئيس الفرنسي بعد تطاول الأخير على الاسلام والمسلمين | اليمني اليوم

"اردوغان" يخرج عن صمته وينفجر فوق الرئيس الفرنسي بعد تطاول الأخير على الاسلام والمسلمين

الرئيس التركي اردوغان

هاجم الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في كلمة له  في المؤتمر الإقليمي الاعتيادي السابع لحزب العدالة والتنمية في مدينة قيصري الرئيس الفرنسي "ماكرون".

وقال أردوغان:" ما مشكلة ماكرون مع الإسلام والمسلمين؟ ماكرون بحاجة لعلاج لتصحيح معتقداته الذهنية".





وأضاف:” ماذا يمكننا القول لرئيس دولة لا يفهم حرية العقيدة ويتصرف بهذه الطريقة. بينما يتألف شعبه من ملايين المواطنين الذين يعيشون على أرضه بمختلف الأديان والأعراق”.

وأشار أن ماكرون بحاجة لتصحيح عقائده الذهنية.

من ناحية أخرى أوضح أن على ماكرون التخلي عن مواجهة أردوغان وقصده في ألفاظه بين الحين والآخر.

وأشار إلى أن هناك انتخابات بعد عام، وسيتضح مصيره في تلك الانتخابات.

من ناحية أخرى أشار أردوغان إلى أن نهاية ماكرون قد اقتربت. موضحاً أنه لم يفعل شيء لصالح بلاده كي يتمكن من البقاء، مذكرا باشتراكه في ثلاثية منسك وضلوعه في احتلال أذربيجان.

من جانب آخر ذكر أردوغان أن إرسال ماكرون السلاح لأرمينيا سيساهم في عملية السلام أو كسبه ثقة الأرمن. في حين وقفت تركيا إلى جانب أذربيجان للسعي وراء تحرير أراضيها المحتلة.

وندد بالهجمات الإرهابية على مساجد في ألمانيا. مشيراً إلى أن المسلمين لم يردوا بالمثل بتنفيذ هجمات على الكنائس لأنهم يحترمون تماماً المعتقدات الدينية ولا يسعون للعلمانية كما يفعل البعض من دول أوروبا.

وذكر أن الاعتداء على الإسلام هو اعتداء صريح على تركيا.

من جانب آخر صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنهم سيواصلون الدفاع عن الحريات في جنازة المعلم صمويل باتي. الذي قُتل في منطقة كونفلانس سانت أونورين بالقرب من باريس في اليوم السابق.

وذكر أنهم لن يتخلوا عن إطلاق الرسوم الكرتونية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وذكرت الوكالة أنه بعد هذه التصريحات لماكرون في فرنسا، نشرت الرسومات المسيئة للرسول محمد من داخل المباني الحكومية.

كما نشرته مجلة شارلي هبدو الفرنسية، فيما تم عرض رسوم كاريكاتورية تسيء إلى الرسول الليلة الماضية في المباني الحكومية في مدينتي مونبلييه وتولوز.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم