وردنا الآن..الكشف عما ينتظر الرئيس "ترمب" بمجرد مغادرته البيت الأبيض ..لن ينتقل لنادي الجولف خاصته ولكن الى السجن ! | اليمني اليوم

وردنا الآن..الكشف عما ينتظر الرئيس "ترمب" بمجرد مغادرته البيت الأبيض ..لن ينتقل لنادي الجولف خاصته ولكن الى السجن !

دونالد ترمب

اعلنت ولاية "نيويورك " انها تدرس قطع علاقاتها النجارية مع شركات "ترمب" في اجراء يتزامن مع حملة شعواء يتعرض لها الرئيس المنتهية ولايته.

وتحولت خسارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للانتخابات الرئاسية إلى هاجس مالي، إذ إنه سيخسر الحصانة التي يمنحه إياها منصب الرئاسة والتي تحميه من الملفات القضائية التي تلاحقه والتي تدور حول قضايا احتيال وتزوير ضريبي وحالات إفلاس وغيرها. ووفقاً لمجلة "نيويوركر" فإن هنالك عشر قضايا مدنية خطيرة قد يواجهها، كما أنه في حال فوزه قد يعمل على تحقيق العفو عن متهمين في قضايا قد تورطه وتجر عليه ملاحقات قانونية واسعة. 





تشرح مجلة "نيويوركر" الأميركية أن ترامب نجا خلال فترته الرئاسية من حوالي أربعة آلاف دعوى قضائية، بينها ست دعاوى تتعلق بحالات إفلاس ترتبط بشركاته.

وفي الوقت الحالي، فإن هناك تحقيقين في نيويورك قد يكون كل منهما مدخلاً لملاحقة قانونية، وهما تحقيق جنائي أطلقه مدعي عام مانهاتن سايروس فانس، ويدور حول تهم بشأن تزوير ضريبي وعمليات احتيال على شركات التأمين وتلاعب بالسجلات المحاسبية. أما الاتهام الثاني، حسب المجلة الأميركية ذاتها، فهو تحقيق مدني أطلقته المدعية العامة في ولاية نيويورك ليتيسيا جيمس حول شبهات بشأن كذب مؤسسة ترامب في شأن حجم أصولها للحصول على قروض وامتيازات ضريبية من السلطات المالية. 
وفي كلتا القضيتين، تقع السلطات القضائية للمدعين العامين خارج النطاق الفيدرالي، وهو الأمر الذي يعني أن أي لوائح اتهام أو إدانات ناتجة من التحقيقات ستكون خارج نطاق العفو الرئاسي، هذا بخلاف النفقات الهائلة للقضايا التي سيتعين على ترامب دفعها. 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم