وردنا الآن..اشتعال غير مسبوق للمعارك في جبهة الساحل الغربي..والحوثيون يلجئون لعرض صفقة لتحييد القائد العسكري الاكثر اثارة لتوجساتهم ! | اليمني اليوم

وردنا الآن..اشتعال غير مسبوق للمعارك في جبهة الساحل الغربي..والحوثيون يلجئون لعرض صفقة لتحييد القائد العسكري الاكثر اثارة لتوجساتهم !

تعبيرية

تصاعدت حدة المواجهات بين القوات المشتركة والحوثيين في منطقة الساحل الغربي وسط خسائر بشرية فادحة في صفوف الميلشيا.

وصدت القوات المشتركة،  هجوماً حوثياً عنيفاً من ثلاثة محاور، هو الثاني من نوعه خلال ساعات، ضمن تصعيدها المتصاعد في جبهة الساحل الغربي.





وبحسب بيان لألوية العمالقة، فان مليشيا الحوثي دفعت بأنساق قتالية جديدة، لمهاجمة مدينة حيس خلال ساعات الصباح من ثلاثة محاور، دون تحقيق أدنى اختراق.

وأوضح البيان أن القوات المشتركة تصدت ببسالة للمليشيا ولقنتها دروساً قاسية، مؤكدا مصرع وجرح العشرات من مقاتليها خلال الاشتباكات.

كما لقي العشرات من عناصر المليشيا مصرعهم بقصف مدفعي مركز على أوكارهم في الحدود الإدارية لمحافظة إب لاذ إليها الفارون، فيما قتل اثنان من أفراد القوات المشتركة وأصيب 10 آخرون.

ويعد الهجوم الحوثي الفاشل على حيس الثاني من نوعه في جبهة الساحل الغربي خلال 48 ساعة، بعد هجوم أوسع في قطاع الدريهمي انتهى إلى ذات المصير.

من جهة اخرى لجأ الحوثيون الى عرض صفقة وان اتسمت بالذكاء والخبث السياسي ألا انها كشفت عن توجساتهم الكامنة من قوة عسكرية ضاربة تقف في مواجهتهم على امتداد الساحل الغربي .

وكشفت تغريدة نشرها القيادي الحوثي البارز "حسين العزي" وجهها الى العميد "طارق صالح" قائد قوات المقاومة الوطنية المدعومة إماراتيا وتضمنت عرض صفقة على الأخير مقابل الاطلاق الفوري لنجله الاصغر وشقيقه .

وعرض العزي على العميد "طارق صالح" أن يبادر بادانة تطبيع الإمارات للعلاقات مع اسرائيل واعتزال القتال مقابل الافراج الفوري عن نجله المحتجز لدى الحوثيين منذ اربع سنوات وشقيقة المتجز من ديسمبر من العام 2017م .

ولم يعلق العميد "طارق" على العرض الحوثي الذي كشف توجسات جماعة الحوثي من الأخير وقواته التي تعد من التشكيلات الضاربة في القوات المشتركة.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم