الساحر الارحنتيني "ميسي" يقود برشلونة للتتويج بأول لقب تحت قيادته (صور) | اليمني اليوم

الساحر الارحنتيني "ميسي" يقود برشلونة للتتويج بأول لقب تحت قيادته (صور)

مباراة برشلونه واتلتيك بلباو

أتلتيك بيلباو، مساء اليوم السبت، في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.

وسجل أهداف برشلونة، ميسي هدفين في الدقائق (68 و72)، وجريزمان في الدقيقة (60)، وفرينكي دي يونج في الدقيقة (63).





بدأت المباراة بضغط من برشلونة، وكاد فرينكي دي يونج أن يُسجل هدف التقدم للبلوجرانا في الدقيقة (4)، إذ تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من ميسي، وسدد كرة أرضية لكنها اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى بيلباو.

وسدد ميسي كرة في الدقيقة (10)، لكنها اصطدمت بدفاع بيلباو، وتحولت إلى الركنية، وبعد تنفيذ الركنية مرر جريزمان الكرة للبرغوث الذي سدد كرة ضعيفة بين يدي أوناي سيمون حارس أتلتيك بيلباو.

وجاء أول رد من أتلتيك بيلباو في الدقيقة (12)، حيث احتسب حكم المباراة ركلة حرة غير مباشرة للباسكيين، ووصلت الكرة إلى إينيجو مارتينيز الذي سدد على الطائر، لكن الكرة مرت بجانب القائم الأيسر.

وأرسل ميسي تصويبة بعد مراوغة لدفاع أتلتيك بيلباو لكن سيمون أمسك بها بسهولة، ثم انطلق إيناكي ويليامز وسدد كرة تصدى لها تير شتيجن في الدقيقة (40)، لينتهي الشوط الأول (0-0).

ومع بداية الشوط الثاني، واصل برشلونة الضغط أمام تراجع لاعبي بيلباو، وانطلق دست ليمرر كرة عرضية لجريزمان داخل المنطقة، لكن حارس أتلتيك بيلباو تصدى لتسديدته ببراعة في الدقيقة (47).

ومن هجمة مزدوجة لبرشلونة، بدأت بتسديدة قوية من بيدري تصدى لها سيمون، ثم وصلت كرة أمام بوسكيتس بعد خطأ ساذج من الدفاع لينفرد بالمرمى، لكن سيمون واصل التألق وتصدى للكرة.

ونجح أنطوان جريزمان في تسجيل هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة (60)، حيث تلقى كرة عرضية من الجانب الأيمن من زميله فرينكي دي يونج، ثم سدد على يسار الحارس أوناي سيمون.

وبعد مرور 3 دقائق فقط، ضاعف فرينكي دي يونج النتيجة لبرشلونة، إذ تلقى كرة عرضية من الطرف الأيسر من جوردي ألبا، وسدد كرة رأسية بين قدمي أوناي سيمون حارس بيلباو.

وسجل ليونيل ميسي الهدف الثالث في الدقيقة (68)، حيث تبادل التمريرات مع فرينكي دي يونج، حتى وصل لمنطقة الجزاء وراوغ دفاع بيلباو، وسدد أسفل يمين أوناي سيمون الذي اكتفى فقط بالمشاهدة.

وعاد ميسي لتسجيل الهدف الثاني له والرابع لبرشلونة في الدقيقة (72)، حيث تلقى كرة عرضية من جوردي ألبا، وسدد كرة أسفل يمين الحارس أوناي سيمون الذي لمس الكرة بيده قبل أن تسكن شباكه.

وكاد راؤول جارسيا أن يُقلص الفارق لأتلتيك بيلباو في الدقيقة (83)، حيث تلقى كرة عرضية من ركنية، وسدد بالرأس لكن الكرة مرت أعلى مرمى الألماني تير شتيجن.

وسجل جريزمان الهدف الخامس في الدقيقة (86)، حيث تلقى تمريرة من ميسي واستغل الخطأ الساذج من أوناي سيمون بالخروج من مرماه ليُسجل بسهولة، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.

وفشل لاعبو بيلباو في تسجيل هدفًا شرفيًا على الأقل، ليخسروا لقب الكأس الثاني على التوالي، بعد خسارتهم اللقب قبل أسبوعين ضد الجار ريال سوسيداد بهدف دون رد، والمؤجل من الموسم الماضي.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم