2020/01/19
نجمة يمنية شهيرة توجه انتقادات لاذعة للمسئولين اليمنيين وتكشف ماذا حدث لها حين افصحت عن جنسيتها اليمنية!

هاجمت الإعلامية والفنانة أروى، المسؤولين في بلدها اليمن بسبب عدم تقديرهم للجنسية اليمنية التي أصبحت تتهاوى لدرجة جعلت بعضهم يتخلى عن جنسيته وآخرون يتبرأون منها خوفًا على مصالحهم.

وقالت أروى في مقطع فيديو بثته عبر حسابها على تطبيق ”سناب شات“ إنها ”تواجه الكثير من المضايقات بسبب إفصاحها عن جنسيتها اليمنية في بعض الأوقات“، مضيفة: ”حسسوني أن الجنسية اليمنية مسبة“.

وتساءلت ”أين بعضهم عندما يتحدث مع أشخاص في إحدى شؤونه ويقولون له أصلك يمني فيضطر للقول بأنه ليس يمينًا وكأنه يسبه بسبب جنسيته؟“.

ولفتت إلى أن كثيرين تخلوا عن جنسيتهم لأغراض أخرى لا يلامون عليها لأن المسؤولين في اليمن السبب في ذلك مضيفة: ”المسؤولون في بلدنا ما عزونا وصرنا ما لنا قيمة بالعكس صرنا مهما كنا مبدعين أو لدينا مهارة ونتفوق على كثير فمجرد جواز سفرنا يمنعنا من التواجد في مكان يليق بمهاراتنا أو موهبتنا“.

وتابعت أروى تقول: ”صارت جنسيتنا مسبة وللأسف الواحد ما يقدر يغير شيء خاصة في الحنين لأهله وأنا واحدة ما سافرت اليمن كتير ولكن ما عندنا شيء تاني“.

وأكدت أن من يتنكر من أصله لا يلقى احترامًا من أحد، فالبعض استطاع أن يحمل جنسية أخرى ولا يقول إن جواز سفره يمني، مؤكدًة أنهم لو صرحوا بجنسيتهم اليمنية يتغير وضعهم للأسوأ.

وأثارت تصريحات أروى جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد الكثيرون أن أي بلد يوجد به ميليشيات إيرانية ستكون جنسيته ”مسبّة“، فيما هاجمها البعض بسبب حديثها عن الجنسية اليمنية رغم تخليها عن الحديث بلهجة موطنها.

وأعرب البعض الآخر عن اعتزازهم باليمن لأنها جزء رئيسي من تاريخ الجزيرة العربية الذي سيظلون يفتخرون به، معربين عن أسفهم بتخلي الكثيرين عنه.

يُذكر أن الفنانة والإعلامية اليمنية أروى بصدد التحضير لبرنامج جديد يتم عرضه بطريقة مختلفة عن برنامج ”تحت السيطرة“، الذي حقق نجاحًا كبيرًا وقت عرضه.

تم طباعة هذه الخبر من موقع اليمني اليوم www.alyemenialyoum.com - رابط الخبر: http://alyemenialyoum.com/news52762.html